طفل من غزة يروي المعاناة ويدعو بان للوقوف عليها   
الخميس 1430/1/25 هـ - الموافق 22/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)

طفل غزي يحكي معاناة أهل القطاع خاصة الأطفال في ظل العدوان والحصار (الجزيرة)

روى أحد أطفال قطاع غزة معاناة القطاع عقب العدوان الإسرائيلي الذي تواصل طيلة 23 يوما، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي زار القطاع يوم الثلاثاء واكتفى بزيارة مبنى تابع للأمم المتحدة دمره القصف الإسرائيلي، للوقوف على مأساة أهل القطاع.

ودعا الطفل في شهادة بثتها الجزيرة المسؤول الأممي للاطلاع على معاناة أهل غزة الذين دمرت بيوتهم جراء القصف الإسرائيلي فلاذوا بالمدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ويقول الطفل مخاطبا بان "ليأت كي يرى كيف نعيش مرميين في صفوف مدرسة بدون فراش بدون كهرباء بدون ماء". وتساءل: هل هذه حياة؟ قبل أن يجيب "هذا حصار، هذا أعظم حصار تفرضه إسرائيل".

وأضاف الطفل "نعيش مرميين، محرومين من اللعب، من الضحك من التعلم، من متابعة برامج مخصصة للأطفال. كل ما نراه في التلفزيون هو مراسيم تشييع جنازات، وإطلاق نار، ومشاهد موت وحرب دبابات واجتياح".

وأردف الطفل قائلا "ليس هناك برامج موجهة للأطفال لأتسلى بها وأتعلم منها ليس هناك رسوم متحركة. نحن محرومون من الأكل ومن الشرب. نحو مرميون مثل الشحاذين. نحن تحت الحصر منذ نحو عامين محرومين من كل شيء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة