ميركل مصدومة من حادث القطارين والقتلى تسعة   
الثلاثاء 1437/5/1 هـ - الموافق 9/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن صدمتها حيال حادث تصادم قطارين صباح الثلاثاء في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا والذي تسبب في مقتل وجرح العشرات.

وقالت ميركل إنها واثقة بأن السلطات المختصة ستعمل على توضيح أسباب وقوع الحادث، معبرة عن مواساتها وتعاطفها مع عائلات الضحايا.

وارتفع عدد قتلى حادث تصادم القطارين إلى تسعة أشخاص على الأقل وفق الشرطة الألمانية، بينما تضاربت الأنباء بشأن عدد الجرحى بين من تحدث عن ثمانين ومن قال إنهم تجاوزوا المئة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن من المرجح أن يكون قائدا القطارين بين قتلى الحادث الذي يعد أسوأ حادث قطار في ألمانيا منذ خمسة أعوام عندما اصطدم قطار نقل في ولاية سكسونيا آنهالت في يناير/كانون الثاني 2011 بقطار بضائع، الأمر الذي أدى إلى مقتل عشرة أشخاص.

تحقيق
ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن متحدث باسم المدعي العام في تراونشتاين قوله إن ممثلي الادعاء يقومون بالتحقيق في احتمال وجود خطأ بشري وعطل فني وراء وقوع الحادث.

من جانبه، قال وزير النقل ألكسندر دوبريندت لشبكة التلفزيون الألمانية "أن تي في" إن فرضية مشكلة تقنية أو خطأ بشري تدرس، مشيرا إلى ما وصفها بـ"كارثة رهيبة" في موقع الحادث.

وبين للصحفيين بعيد ذلك أن السكة التي كان يسير عليها القطاران مؤمنة بنظام يفترض أن يسمح بتجنب أي تصادم عبر إجبار القطارات على تشغيل المكابح، ويسمى "بي تسد بي 90"، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ووقع الحادث صباح الثلاثاء جراء اصطدام قطارين متواجهين على قضبان أحادية المسار بين مدينتي هولتسكيرشن وروزنهايم، وخرج أحد القطارين عن مساره، الأمر الذي أدى إلى سقوط العديد من عرباته.

ولم تعرف بعد الأسباب التي أدت لوقوع الحادث بين القطارين التابعين لشركة "ميريديان" الخاصة، وتشغلهما شركة "بايريشه أوبرلاندبان" للسكك الحديدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة