شيلوبا يؤكد تخليه عن ترشيح نفسه لولاية ثالثة   
الأحد 13/2/1422 هـ - الموافق 6/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فردريك شيلوبا
أعلن خصوم الرئيس الزامبي فردريك شيلوبا انتصارهم في المعركة السياسية بشأن تعديلات دستورية تسمح للرئيس بترشيح نفسه لولاية رئاسية ثالثة. جاء ذلك بعد تأكيد شيلوبا تخليه عن محاولة تعديل الدستور وترشيح نفسه للرئاسة، منهيا بذلك الجدل الدائر بشأن هذه القضية.

وأعربت وزيرة العمل السابقة إديث ناواكوي والمتحدثة باسم منافسي شيلوبا داخل الحزب الحاكم "الحركة الديمقراطية من أجل التعددية" عن تقديرها لاستجابة الرئيس للضغوط، وتخليه عن خططه لترشيح نفسه لمرة ثالثة.

لكن ناواكوي لم تخف فرحتها بهذه المناسبة، وأشارت إلى أن شيلوبا استغرق أربع سنوات في رسم خططه لتعديل الدستور، بحيث يسمح له بفترة رئاسية ثالثة، في حين لم يستغرق القضاء على خطط شيلوبا سوى 35 يوما.

وكانت ناواكوي شككت مساء أمس بإعلان شيلوبا تخليه عن ترشيح نفسه لفترة ثالثة. وقالت إنه بهذا الإعلان يحذو حذو الرئيس السابق كينيث كاوندا الذي حكم البلاد 27 عاما، وكان في كل مرة يعلن عن تنحيه ثم يعود ويعلن أنه سيبقى في السلطة لأن
كينيث كاوندا
الشعب يريد منه ذلك.

وكان شيلوبا قد أعلن مساء الجمعة أنه لن يرشح نفسه لولاية ثالثة في حين أنه سيمضي قدما في الاستفتاء لتعديل الدستور وتمكين أي رئيس للبلاد من أن يتولى الحكم لفترات ثلاث. إلا أن التأكيد الجديد الذي صدر عنه عدل فيه عن إجراء الاستفتاء لتعديل الدستور وقال إنه لن يكون هناك استفتاء هذا العام، موضحا أن هذا التعديل لن يكون له فائدة ما لم يكن مرشحا للانتخابات.

وتأتي هذه التطورات في زامبيا بعد مقتل شخص وجرح آخرين في مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين احتجاجا على محاولات شيلوبا تعديل الدستور وترشيح نفسه لفترة رئاسية ثالثة في العاصمة لوساكا أمس .

وأعرب مساعدو الرئيس عن أملهم في أن تسهم خطته تلك في إنهاء حالة التوتر السياسي التي عمت البلاد

يذكر أن خلافات كبيرة وقعت في أوساط الحزب الحاكم بسبب إصرار الرئيس على تعديل الدستور حتى يتمكن من خوض الانتخابات الرئاسية للمرة الثالثة. وكان شيلوبا قد نجح في الحصول على موافقة حزبه على تعديل الدستور أثناء مؤتمر استثنائي عقد الاثنين الماضي وشهد أعمال عنف بين المؤيدين للرئيس والمعارضين له.

وقد طرد الحزب الحاكم في زامبيا نائب الرئيس وثمانية من الوزراء بالإضافة إلى 11 من كبار المسؤولين بالدولة لمعارضتهم ترشيح شيلوبا نفسه لفترة رئاسية ثالثة بعد تعديل الدستور الذي يمنع ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة