ارتفاع مياه نهر يهدد مدنا في سيبيريا بالغرق   
الجمعة 1422/2/25 هـ - الموافق 18/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدينة لنسك التي غمرتها مياه نهر لينا 

يهدد الارتفاع المستمر لمنسوب مياه نهر لينا مدينة ياكوتسك عاصمة إقليم ياكوتايا التي يسكنها 200 ألف شخص في سيبيريا بالغرق رغم الجهود التي تبذل لوقف تدفق الجليد الطافي. في حين غمرت المياه معظم أنحاء مدينة لنسك أقصى شرق إقليم سكها الروسي.

وغمرت المياه 98% من مدينة لنسك وهو الأمر الذي أجبر 25 ألفا من سكانها البالغ عددهم 27 ألفا على ترك منازلهم.

ويقوم عمال الإغاثة والسكان المحليون ببناء سد لحماية المدينة في وقت تتدفق فيه المساعدات للآلاف من السكان الذين تم إجلاؤهم من مناطقهم.

وقالت الناطقة باسم وزارة الطوارئ الروسية إن مخاوفا من أن مياه الفيضان قد تغمر مدينة ياكوتسك التي لم تصلها المياه بعد ولكن من المتوقع حدوث ذلك في ظرف يومين أو ثلاثة.

وأضافت الناطقة أن الجهود هناك تتركز على بناء سد وكذلك على إعداد خطة لعملية إجلاء السكان من المدينة.

وقامت الطائرات الحربية الروسية بقصف قطع كبيرة من الجليد تقوم بمنع مياه نهر لينا من التدفق في محاولة لفتح مجرى النهر الذي بلغ ارتفاع مياهه 20 مترا.

تفجير الجليد في أحد أنهار روسيا (أرشيف)
كما ألقيت قنابل تزن الواحدة منها 500 كغم وآلاف الأطنان من المتفجرات على الكتل الجليدية التي تقوم بسد مجرى نهر لينا قرب المدينة والتي شكلت عائقا يصل طوله إلى 75 كلم.

وقال رئيس الوزراء الروسي إن الحالة تزداد سوءا باتجاه مجرى النهر لأن مستوى المياه قرب مدينة لنسك قد بلغ ثمانية أمتار فوق الحد الذي يبلغه في الحالات الحرجة.

وأدى فيضان اليوم كذلك إلى تهديد مدينة أولكمنسك التي تبعد 300 كم من لنسك كما تم إجلاء سكانها البالغ عددهم 10 ألاف إلى ياكوتسك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة