أعضاء بالكونغرس يطالبون بالضغط على ليبيا   
الجمعة 1428/3/26 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:34 (مكة المكرمة)، 3:34 (غرينتش)
هيلاري كلينتون وزملاؤها طالبوا بإغلاق ملف لوكربي (الفرنسية-أرشيف)
دعت السيناتورة الأميركية الديمقراطية هيلاري كلينتون وسبعة من زملائها جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية إلى مطالبة طرابلس بدفع ما أسموه ثمن أعمالها "الإرهابية" ومن بينها حادث لوكربي.
 
وفي رسالة مفتوحة إلى نيغروبونتي الذي وصل أمس الخميس إلى الخرطوم في إطار جولة أفريقية ستتركز على أزمة دارفور، قال أعضاء مجلس الشيوخ الثمانية "يجب أن تطوي ليبيا صفحة جرائمها الماضية ضد رعايا أميركيين وأن تغلق الملفات" مثل ملف لوكربي.
 
ولوّح أعضاء الكونغرس في رسالتهم بعرقلة أي مشاريع تتعلق بتمويل فتح سفارة جديدة في طرابلس ومساعدات اقتصادية عسكرية مشيرين إلى أن مثل هذه المشاريع "ستحظى باهتمام خاص من قبل الكونغرس".
 
ومن المتوقع أن يصل نيغروبونتي الثلاثاء  القادم إلى طرابلس حيث سيجري محادثات مع الزعيم الليبي معمر القذافي.
 
وتطرقت الرسالة أيضا بالإضافة إلى ملف تفجير طائرة شركة بانام فوق لوكربي في عام 1988، وإلى ملف تفجير مرقص لابيل في برلين عام 1986 وخطف طائرة مصرية في 1985 والاعتداء في مطار روما عام 1985.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة