صور "سيلفي" ظاهرة تجتاح العالم   
الثلاثاء 1436/4/21 هـ - الموافق 10/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:22 (مكة المكرمة)، 14:22 (غرينتش)

لقطات التصوير الذاتي، أو ما يعرف بـ"سيلفي " ظاهرة لا تعرف الحدود، وأخذت تنتشر مؤخرا بشكل كبير، حيث تقدر مواقع مختصة أن سكان العالم التقطوا حتى نهاية العام 2014 نحو 880 مليار صورة أغلبها "سيلفي" رقم مخيف لظاهرة تنتشر وتتمدد بين ناقد لها وغارق فيها.

انتشرت ظاهرة "سيلفي" أولا بين الشباب ثم طالت المشاهير والزعماء السياسيين ورجال الدين، وانتقلت حتى إلى الأطفال والرضع والمجرمين، وعمت الملاعب الرياضية وغرف العمليات الجراحية والمشاعر المقدسة والفضاء والمقابر، وحتى الحيوانات لها حصتها من صور "سيلفي".

لقد انتهى ذلك الزمان عندما كانت العائلة تتجمل وتتأنق لالتقاط صورة مثالية في أوضاع منتقاة، وحلت محلها صورة بدون تكلف، لشخص شبه نائم يأكل أو يشرب أو يعطس، ثم أصبح ما يعرف بالصورة الواقعية.

وباتت الصورة العفوية جزءا لا يتجزأ من الإعلام الجديد، وبات المستخدم صانعا ومرسلا للمعلومات ولم يعد مجرد مستهلك لها.

وإزاء الظاهرة، اختلف الخبراء النفسيون في تحليلها، فمنهم من اعتبرها اضطرابا عقليا ونرجسية مفرطة، في حين وصفها البعض بأنها إحدى الوسائل الحديثة للتعبير عن النفس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة