تحول لون مياه النيل الأزرق إلى الأخضر   
الثلاثاء 1424/4/4 هـ - الموافق 3/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ملتقى النيلين الأزرق والأبيض في الخرطوم (أرشيف-رويترز)
في ظاهرة هي الأولى من نوعها منذ الأربعينيات من القرن الماضي تحول لون مياه النيل الأزرق إلى اللون الأخضر عند التقائه بالنيل الأبيض في حي المقرن وسط العاصمة الخرطوم.

وقال مسؤولون إن الظاهرة ترجع إلى تكاثر الطحالب والفطريات في النيل الأزرق مع قلة الوارد من المياه في هذه الأيام، الأمر الذي أدى إلى عدم حدوث تغيير كبير في مخزون الحوض النيلي.

ويقول المستشار الفني لهيئة مياه الخرطوم المهندس محجوب محمد طه إن "تغير لون وطعم المياه في الأيام الماضية نتيجة لتكاثر الطحالب والفطريات بكميات كبيرة لم يسبق أن حدثت منذ الأربعينيات في النيل الأزرق ما أدى إلى تغير اللون إلى الأخضر".

وعزا في تصريحات صحفية اليوم سبب تغير طعم مياه الشرب في ولاية الخرطوم مع تغير اللون للأخضر إلى قدم شبكات المياه التي أنشئت في العام 1927 وتفتقر إلى فلاتر الكربون المنشط لإزالة الرائحة من المياه.

وطالب المهندس محجوب بتنقية مياه الشرب وقال "يتعرض النيل إلى رمي الأوساخ ومخلفات المصانع ومياه الصرف الصحي التي تتسبب في تلوث المياه وتزيد من أعباء الهيئة في تنقية المياه".

إلا أن محجوب طمأن المواطنين بعدم تأثير تغيرات المياه على الصحة وقال "ليست لها آثار سلبية على الصحة، الطحالب والفطريات عالميا تستخدم كمواد غذائية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة