مقتل 17 مدنيا في هجوم لمسلحين قبليين بالهند   
الاثنين 1422/11/1 هـ - الموافق 14/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتل 17 مدنيا وأصيب 13 بجروح خطيرة في هجوم لمسلحين قبليين على سوق مزدحم بولاية تريبورا شمال شرق الهند. وقال متحدث باسم الشرطة إن عشرات المسلحين التابعين للجبهة الوطنية لتحرير تريبورا -التي تسعى لإقامة دولة مستقلة في الولاية والانفصال عن الهند- اقتحموا السوق وأطلقوا النار على المتسوقين بشكل عشوائي.

وأوضح قائد شرطة الولاية أن ما بين 40 و50 مسلحا هاجموا السوق الواقع على بعد 50 كلم من مدينة أغارتالا عاصمة الولاية الليلة الماضية، وفتحوا نيران مدافعهم الرشاشة على المدنيين الذين كان معظمهم من المستوطنين البنغاليين غير القبليين.

وأوضح قائد الشرطة أن المسلحين فروا عبر الحدود البنغالية التي لا تبعد سوى كيلومترين عن المنطقة. وقد شنت القوات الفدرالية الهندية حملة بحث ووضعت قواتها في حالة تأهب قصوى على حدود الولاية مع بنغلاديش والممتدة على طول 856 كلم. ويعتبر هذا الهجوم هو الأخطر من نوعه في ولاية تريبورا منذ عامين.

يذكر أن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا في العقدين الماضيين بأعمال العنف الدائرة في الولاية حيث تقاتل الجبهة الوطنية لتحرير تريبورا لاستقلال الولاية عن الهند. وتتهم الهند الجبهة بالانطلاق من قواعد في بنغلاديش لكن داكا تنفي وجود أي معسكرات للجبهة داخل أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة