البنتاغون يرشح الأميرال مولن لرئاسة الأركان خلفا لبيس   
السبت 1428/5/24 هـ - الموافق 9/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

غيتس كان يرغب في تجديد ولاية بيس سنتين، لكنه خشي انقساما في مجلس الشيوخ (الفرنسية)
أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بيس سيتقاعد في نهاية فترته في سبتمبر/أيلول القادم، وقال إنه رشح الأميرال مايك مولن ليحل محله.

وأضاف غيتس في مؤتمر صحفي في مقر البنتاغون في واشنطن أنه كان ينوي تمديد ولاية بيس سنتين أخريين، لكنه خشي أن يسبب ذلك خلافات داخل مجلس الشيوخ المنقسم أصلا بسبب حرب العراق.

وحول ترشيحه لمولن لرئاسة الأركان، قال غيتس إن "هذا الرجل يمتلك رؤية وتبصرا إستراتيجيا وعزيمة قوية لقيادة القوات الأميركية".

ولن يصبح ترشيح مولن نافذا إلا بعد موافقة الرئيس جورج بوش أولا ومصادقة مجلس الشيوخ على ذلك.

وفي أول رد فعل على هذا الإعلان، امتدح بوش ما وصفها بالخدمات الجليلة التي قدمها بيس إلى الولايات المتحدة طوال عمله كرئيس لهيئة الأركان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو إن بيس يعد مثالا يحتذى به لجميع الرجال والنساء في الجيش الأميركي وكان جزءا لا يتجزأ من الفريق الأمني التابع للرئيس بوش.

يشار إلى أن بيس تولى منصبه في سبتمبر/أيلول 2005، وكان أول جنرال من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) يتولى رئاسة الأركان. وقبل ذلك ساهم في التخطيط لجميع القرارات التي قادت إلى غزو العراق والفترة التي تلت ذلك. كما كان من كبار المستشارين لوزير الدفاع السابق دونالد رمسفيلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة