ضيوف الرحمن يقفون على صعيد عرفة   
الاثنين 9/12/1434 هـ - الموافق 14/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)
احتشد نحو 1.5 مليون من ضيوف الرحمن على صعيد عرفة اليوم الاثنين في مشهد مهيب بعد أن صلوا الظهر والعصر هناك جمعا وقصرا بأذان واحد وإقامتين، واستمعوا لخطبة من مفتي عام المملكة السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ في مسجد نمرة، تناول فيها قضايا الأمة الإسلامية.
 
ودعا آل الشيخ قادة الدول الإسلامية إلى نشر العدل بين شعوبهم وتحقيق الحياة الكريمة لها والحفاظ على وحدة صفها. وحذر الحكام من عواقب إهانة الشعوب أو هضم حقوقها، كما دعا هذه الشعوب إلى التمسك بدينها وفق الكتاب والسنة.
 
ويقف الحجاج بصعيد عرفة الطاهر حتى غروب الشمس ويجتهدون في الذكر والدعاء لقضاء يوم الحج الأكبر، وبعد غروب الشمس ينفرون إلى مزدلفة حيث يصلون المغرب والعشاء جمعا وقصرا، ويقضون ليلتهم هناك في ذكر لله عز وجل، ويجمعون الجمرات حيث يرمون جمرة العقبة بعد طلوع شمس أول أيام العيد غدا الثلاثاء.
 
ويأتي هذا، بعد يوم التروية الذي قضاه الحجيج في منى أمس في أول أيام الحج الذي يوافق الثامن من ذي الحجة، عملا بسنة الرسول صلى الله عليه وسلّم.
 
وكان نحو 1.5 مليون قد وصلوا بحلول مساء الأحد إلى مشعر منى -الواقعة بين جبلين قرب مكة المكرمة- للمبيت فيها، وهو عدد أقل من السنوات الماضية بعدما جرى تخفيض عدد الحجيج هذا العام بسبب أعمال توسعة الحرم المكي والمشاعر المقدسة.

كما بدأت عقب صلاة الفجر اليوم مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة والتي تجرى في مثل هذا الوقت من كل عام. وفي مراسم تليق بهذا الحدث يتم بداية من فجر يوم التاسع من ذي الحجة إنزال الكسوة القديمة للكعبة، وإلباسها الكسوة الجديدة. وتصل تكلفة كسوة الكعبة المشرفة إلى نحو 22 مليون ريال سعودي.

الاستعدادات الرسمية
وأعلنت السلطات السعودية المختصة تكريس إمكانات المملكة كافة لضمان راحة ضيوف الرحمن، خصوصا الجهات الأمنية والمرافق المعنية بالخدمات. وانتقل الحجاج إلى مشعر منى، حيث أقامت السلطات أكبر مدينة للخيام بالعالم، على مساحة تبلغ 2.5 مليون متر مربع.

وشدد المسؤولون والمتحدثون باسم الجهات الأمنية والخدمية على أن تصعيد الحجاج إلى مشعر عرفة ونفرتهم منه سيتمان عبر خطة متكاملة، تركز على توفير مظلة من الأمن والأمان والسلامة واليسر. وأكدت وزارة الداخلية رصدها التزاما ملموسا من حجاج الداخل بتعليمات الحصول على تصريح أداء الحج.

وأعلن متحدث حكومي إعادة أكثر من ثلاثين ألف حاج سعودي وأجنبي ضبطوا بلا تصاريح خلال الأيام الماضية. كما أكملت السلطات استعداداتها بالمجالات كافة لضمان حج سهل لضيوف الرحمن.

وأعلنت قيادة المرور في مشعر عرفة أنها طبقت خطة متكاملة لمرحلتي التصعيد والنفرة. وذكرت أمانة مكة المكرمة أنها هيأت 85 نفقا بالمدينة المقدسة لتسهيل تنقلات الحجاج.

وشدد متحدثون حكوميون على نجاح سياسة "لا حج بلا تصريح" في ضوء أشغال التوسعة الكبيرة الجارية في الحرم المكي.

السلطات أكدت نجاح سياسة "لا حج بلا تصريح" (الفرنسية)

قطار المشاعر
من جانب آخر، أعدّت وزارة الشؤون البلدية والقروية آلية جديدة لتشغيل مشروع قطار المشاعر بحج هذا العام، تتضمن تشديد إجراءات المتابعة لسلامة تذاكر صعود الحجاج إلى القطار عبر البوابات الإلكترونية، ونشر أكثرَ من 1600 من الشبّان بجميع محطات القطار بمنى وعرفة ومزدلفة لتنظيم تفويج الحجاج.

وقد انطلقت مساء السبت أولى رحلات قطار المشاعر لحج هذا العام لنقل ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة بدءًا من محطة عرفات1 مرورًا بمحطة عرفات2 ثم عرفات3، ومنها إلى محطات القطار الثلاث تباعًا في مشعر مزدلفة، ووصولاً إلى محطات منى1 ومنى2 ومنى3 ذهابًا وإيابًا.

الوضع الصحي
في سياق متصل أكدت وزارة الصحة، مجددًا، على لسان المتحدث باسمها خالد المرغلاني، عدم وجود حالات وبائية وعدم رصد أي إصابة بالفيروس التاجي "كورونا".

وذكر المتحدث باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي خالد الحبشي أن الهيئة أكملت استعداداتها لحج هذا العام، مشيرا إلى أن هناك مستجدات بخطة هذا العام تكمن في زيادة عدد طائرات الإسعاف الجوي إلى سبع، منها ست طائرات طبية مجهزة على مستوى عالٍ، وواحدة لنقل التموين الطبي والعاملين بحال الضرورة.

وكانت السعودية قد أكدت في وقت سابق أن حركة الحجاج ستكون مراقبة بكاميرات تلفزيونية موزعة بالمشاعر عبر ما يزيد على 32 شاشة تلفزيونية بهدف السرعة في درء أي خطر قد يواجه ضيوف الرحمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة