معركة حتى الموت يكتسح أميركا الشمالية   
الاثنين 1428/2/22 هـ - الموافق 12/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

 
تصدر الفيلم الجديد "معركة حتى الموت" إيرادات الأفلام في أميركا الشمالية محققا مبيعات تذاكر قدرها 70 مليون دولار ومتخطيا بفارق كبير إجمالي إيرادات باقي الأفلام العشرة الأولى.

ويحكي الفيلم قصة معركة ثرموبولي التي خاضها ملك إسبارطة ليونيدس و300 من جنوده ضد ملك الفرس كسرى وجيشه الضخم.

والفيلم مأخوذ من رواية "مدينة الخطيئة" للروائي فرانك ميلر، ويقوم ببطولته الممثل الأسكتلندي جيرارد باتلر بدور الملك ليونيدس والممثل البرازيلي رودريغو سانتورو بدور أكسرزس.

وسجل الفيلم مستوى قياسيا من الإيرادات لدى طرحه بدور العرض في مارس/آذار الجاري، رغم أن تقارير أشارت في وقت سابق إلى أن تكلفة إنتاج الفيلم بلغت 60 مليون دولار فقط.

ومن المركز الأول إلى الثاني تراجع فيلم "مغامرون على الطريق" مسجلا 28 مليون دولار.

والفيلم من أفلام المغامرة الكوميدية بطولة جون ترافولتا وتيم ألين ووليام ماسي، وتدور قصته حول أربعة أصدقاء يقررون التخلص من الطابع النمطي لحياتهم اليومية والبحث عن المغامرة على طرق مفتوحة بدراجاتهم البخارية، لكن يواجهون عصابة في نيومكسيكو تطلق على نفسها اسم ديل فيوجوس.

ومن المركز الرابع إلى الثالث تقدم فيلم "جسر إلى تيرابيثيا" وحقق إيرادات بقيمة 6.9 ملايين دولار.

ويدور حول الطالب جيسي آرون الذي كان يأمل أن يصبح أسرع الطلاب في فصله ولكن زميلته الجديدة ليزلي بوركي تتغلب على الجميع بما في ذلك آرون نفسه. ثم تتطور بين أرون وليزلي علاقة صداقة ويكتشفان عالما سحريا في غابة يحكمها الاثنان بوصفهما ملك وملكة.

زودياك الذي كان في المركز الثاني تقهقر إلى المركز الرابع بإيرادات 6.8 ملايين دولار.

ويقدم الفيلم قصة سفاح ينشر الرعب في سان فرانسيسكو بسلسلة من جرائم قتل تبدو عشوائية خلال الستينيات والسبعينيات من القرن المنصرم. وهو من بطولة جيك جيلنهال ومارك روفالو.

وتراجع أيضا فيلم "رجل الألعاب الخطرة" من الثالث إلى الرابع بقيمة 6.8 ملايين دولار.

ويدور حول شاب يؤدي ألعابا خطرة بالدراجة النارية يبيع روحه للشيطان الذي يكلفه بمهمة فيما بعد وهي مواجهة بلاكهارك نجل الشيطان الذي يسعى للتغلب على أبيه. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة