باريس تؤكد صحة شريط فيديو عن رهينة فرنسية باليمن   
الثلاثاء 1436/8/15 هـ - الموافق 2/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:53 (مكة المكرمة)، 6:53 (غرينتش)

أكدت الخارجية الفرنسية صحة شريط الفيديو القصير الذي ظهرت فيه الرهينة الفرنسية إيزابيل بريم المختطفة في اليمن منذ ثلاثة أشهر، وناشدت بريم في الشريط الرئيسين الفرنسي واليمني المساعدة في الإفراج عنها دون أن ترشح أي معلومات عن هوية مختطفيها.

وقالت الخارجية الفرنسية إن الأجهزة المعنية بالدولة تحشد جهودها وفي سرية للإفراج عن إيزابيل بريم التي ظهرت في التسجيل.

واختطفت بريم (34 عاما) في الرابع والعشرين من فبراير/شباط مع مترجمتها شيرين مكاوي في مدينة صنعاء بينما كانت في طريقها إلى عملها على أيدي رجال يرتدون ملابس الشرطة وفق ما ذكر شهود عيان.

وظهرت أمس في شريط مصور قصير بث على الإنترنت -حمل على موقع يوتيوب في تاريخ الرابع من مايو/أيار- وطالبت فيه الرئيسين الفرنسي واليمني بمساعدتها على العودة إلى فرنسا.

وبدت بريم -التي تعمل كمستشارة في شركة استشارات أميركية ممولة جزئيا من البنك الدولي- في الشريط في ثياب سوداء تغطي جسدها ورأسها في منطقة صحراوية على الأغلب، ولم ترشح أي معلومات عن هوية الخاطفين.

يذكر أن السفارة الفرنسية بصنعاء كمعظم السفارات الغربية أغلقت منذ أشهر بسبب تردي الأوضاع الأمنية في العاصمة اليمنية بعد سيطرة جماعة الحوثي عليها منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة