اعتقال مشتبه بهم في حريق المركز التجاري بالصين   
الأربعاء 1421/10/2 هـ - الموافق 27/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال الإنقاذ يبحثون عن ناجين
اعتقلت السلطات الصينية عددا من المشتبه بمسؤوليتهم عن حريق مركز تجاري في مدينة ليويانغ وسط الصين، والذي أسفر عن مقتل 311 شخصا معظمهم من الشبان الساهرين في ملهى ليلي.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة أن الاعتقالات جاءت بعد أن تبين أن مخارج الطوارئ في المبنى كانت مغلقة بصناديق بضاعة، ولم تحدد الوكالة هوية المحتجزين.

لكن مسؤولا محليا قال إن من بين المعتقلين مدير عام سوبر ماركت في نفس المبنى.

ورجحت مصادر في مكان الحادث أن يكون الإهمال هو السبب في اندلاع الحريق.

وأفاد سكان من المنطقة لصحيفة محلية على الإنترنت أن اختبارا لمكافحة الحريق أجري الأسبوع الماضي في المبنى أثبت عدم فعالية أجهزة الإنذار.

من ناحية أخرى نشرت وزارة الأمن العام أمس تعميما بإغلاق كل الملاهي الليلية التي تعمل دون تصريح على الفور، وكذلك الملاهي التي لا توجد بها أجهزة إنذار.

يشار إلى أن الملهى الذي قضى فيه معظم الشبان خنقا كان يعمل بدون تصريح.

وقد بدأت السلطات تحقيقا لتحديد أسباب الحريق الذي يعتبر أسوأ حريق تشهده الصين منذ ست سنوات.

وكان 324 شخصا معظمهم من الأطفال قد قتلوا في حريق اندلع داخل قاعة للسينما في منطقة كاراماي شمال غرب الصين عام 1994. كما قتل 233 شخصا في حريق ملهى ليلي في إقليم ليانونينغ شمال شرق الصين.

وقد شهدت الصين أشد كارثة حريق لها في العصر الحديث في شهر فبراير/شباط عام 1977 عندما لقي حوالي 700 شخص حتفهم داخل سينما في يانغ زيانغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة