الشيوعي السوداني يتهم شركاءه في التجمع بالتزوير   
الأحد 1426/10/26 هـ - الموافق 27/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)
أعيد تشكيل الحكومة السودانية بعد اتفاق السلام مع الجنوب (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة نت بأن الحزب الشيوعي السوداني اتهم جهات داخل التجمع الوطني الديمقراطي لم يسمها بممارسة التزوير بتسليم قوائم للحكومة باسم التجمع دون الاتفاق عليها من فصائل التجمع أو هيئة قيادته.
 
وكان نائب رئيس التجمع الفريق عبد الرحمن سعيد سلم مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير قوائم بممثلي التجمع الوطني للمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية.
 
وقال عضو سكرتارية الحزب الشيوعي التيجاني الطيب بابكر في مؤتمر صحفى بدار الحزب الشيوعي السبت إن القوائم التي سلمت للحكومة لا يمكن نسبها إلى التجمع "لأننا لم نتفق عليها وهي تمثل فقط الحزب الاتحادي الديمقراطي".
 
ووصف الطيب المشاركة في السلطة التنفيذية بأنها قرارات فردية لا تمثل التجمع الوطني، مشيرا في الوقت نفسه إلى حدوث تزوير في أسماء ممثلي التجمع التي تم تقديمها إلى الحكومة.
 
واعتبر أن ما حدث "بداية سيئة لمشاركة التجمع الديمقراطي في السلطة". وقال إن تواصل الخلافات داخل كيان التجمع سيؤدي إلى تمزيقه. وأكد أن تبديلا وقع في بعض القوائم "ما نعده تزويرا لا يتناسب والتجمع الوطني الديمقراطي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة