الجزيرة تبث شريط الغامدي أحد منفذي هجمات سبتمبر   
الخميس 1423/2/6 هـ - الموافق 18/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد الحزنوي الغامدي كما ظهر في الشريط

بثت قناة الجزيرة الفضائية القطرية شريط فيديو يتحدث فيه أحمد الحزنوي الغامدي أحد منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول التي تعرضت لها الولايات المتحدة، عن اعتزامه شن الهجوم.

ولا يعرف على وجه الدقة تاريخ تسجيل الشريط، لكن قناة الجزيرة ذكرت أن الغامدي سجل وصيته في مدينة قندهار، جنوبي أفغانستان قبل ستة أشهر من تنفيذ هجمات نيويورك وواشنطن التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وأعلن الغامدي في الشريط مسؤولية تنظيم القاعدة عن عدد من العمليات التي استهدفت المصالح الأميركية خارج الولايات المتحدة، منها تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام في أغسطس/ آب من العام 1998 وأدت لمقتل 225 شخصا. هذا إضافة إلى تفجير المدمرة الأميركية كول في عدن باليمن في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2000 والذي أسفر عن مقتل 17 جنديا أميركا. وقال الغامدي إن المدمرة كانت تنوي السير عبر الخليج إلى شواطئ الكويت لضرب العراق.

وأشار الغامدي إلى أنهم تلقوا الفتوى بجواز ضرب المصالح الأميركية بعد أن قال إنهم زادوا في طغيانهم واعتداءاتهم "والقيام بالعمليات الاستشهادية ضد مصالح العدو وأبنائه وجنوده" من عدد من علماء الدين الإسلامي. وأوضح أن من بين هؤلاء أحد كبار علماء الدين السعوديين الشيخ الراحل حمود بن عقلاء الشعيبي، والشيخ المصري حسن أيوب وأسامة بن لادن. وناشد الغامدي في وصيته المسلمين عدم خذلانهم باللسان ومناصرتهم بتسطير إنجازاتهم بأقلامهم.

وقال الغامدي "لقد انتهى زمن الاستعباد، وحان الوقت لقتل الأميركيين في عقر دارهم وبين أبنائهم وبجوار قواتهم واستخباراتهم بعد أن قتلناهم خارج بلادهم". وبعد أن أشار إلى مسؤولية الولايات المتحدة لما يتعرض له الفلسطينيون من قتل وتدمير واعتداء على يد الإسرائيليين وإلى وجود القوات الأميركية في السعودية، قال "إنه إذا أرادت القيادة الأميركية سلامة شعبها وقواتها فلتخرج من الأراضي الإسلامية كلها ومن قبلة المسلمين".

كما بثت القناة لقطة يظهر فيها أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة المتواري عن الأنظار وإلى جواره نائبه أيمن الظواهري زعيم تنظيم الجهاد الإسلامي في مصر وهو يلقي كلمة يشيد فيها بهجمات سبتمبر/ أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة