الاتفاق الأميركي الروسي لتدمير كيميائي سوريا   
الأحد 1434/11/11 هـ - الموافق 15/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)
كيري (يمين) ولافروف ومساعدتاهما خلال أحد اجتماعات التوصل للاتفاق في جنيف (رويترز)

توصل وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وروسيا سيرغي لافروف في 14 سبتمبر/أيلول 2013 إلى "اتفاق إطار للقضاء على الأسلحة الكيميائية السورية".

وفيما يلي النقاط الرئيسية للاتفاق:  

  • تطلب الولايات المتحدة وروسيا من منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية الموافقة على إجراءات غير عادية خلال الأيام القليلة القادمة "لتدمير برنامج الأسلحة الكيميائية السوري على وجه السرعة والتحقق بطريقة صارمة من ذلك".
  • تعمل الولايات المتحدة وروسيا معا لتبني قرار سريع من الأمم المتحدة يضع موضع التنفيذ قرار منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيمائية بما في ذلك خطوات لضمان التحقق من التنفيذ وفاعليته.
  • يتعين على سوريا ضمان حق تفتيش أي المواقع وكل المواقع في سوريا على الفور ودون قيود.
  • إذا لم تلتزم سوريا -بما في ذلك النقل غير المرخص للأسلحة الكيمائية أو استخدامها من جانب أي طرف في سوريا- فيجب أن يفرض مجلس الأمن "إجراءات" بموجب قرار يصدر على أساس الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة (الذي يجيز استخدام القوة).
  • على سوريا أن تقدم في غضون أسبوع "قائمة شاملة تتضمن أسماء وأنواع وكميات أسلحتها الكيميائية وأنواع الذخائر وموقع وشكل التخزين والإنتاج والأبحاث ومنشآت التطوير".
  •  تريد الولايات المتحدة وروسيا تدمير الأسلحة خارج سوريا إذا أمكن ذلك.
  • يتعين القضاء على منشآت تطوير وصنع أسلحة كيميائية ونظم إطلاق الأسلحة.   

 يشمل الاتفاق المواعيد المستهدفة التالية:

  • استكمال التفتيش الأولي الميداني للمواقع المعلن عنها بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.
  • تدمير معدات الإنتاج ومزج العناصر وتعبئتها بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.
  • القضاء الكامل على كل مواد الأسلحة الكيميائية ومعداتها في النصف الأول من عام 2014.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة