مفتي روسيا يدعو لوقف الهجمات الأميركية في رمضان   
الاثنين 1422/8/18 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا مفتي المسلمين في روسيا تالغات تاج الدين إلى وقف العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان أثناء شهر رمضان الذي يبدأ منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. واعتبر تاج الدين مواصلة القصف في رمضان بمثابة اعتداء على المقدسات الإسلامية.

وقال مفتي روسيا في تصريحات لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن المدنيين الأبرياء يجب ألا يكونوا ضحايا للحملة الحالية على ما يسمى الإرهاب. وحذر تاج الدين من أن الأميركيين سوف يتسببون في موجة جديدة من "الأعمال الإرهابية" إذا أصروا على عدم احترام مقدسات الديانات الأخرى.

وأضاف مفتي روسيا أن الصواريخ والقنابل شديدة الانفجار "ليست الأسلوب الأمثل لمحاربة الإرهاب". وكان وزير الدفاع الأميركي قد أعلن أمس في إسلام آباد أن الولايات المتحدة تنوي مواصلة غاراتها الجوية على أفغانستان بسبب استمرار ما وصفه بالتهديدات الإرهابية. وقال في تبرير لمواصلة الغارات أثناء شهر رمضان الذي يتوقع أن يبدأ في 17 من الشهر الحالي "إنها مسألة مهمة ومشكلة ندركها جميعنا، لكن الحقيقة هي أن التهديد باعتداءات إرهابية جديدة ما زال موجودا".

ويعيش في روسيا حوالي 20 مليون مسلم بنسبة واحد إلى سبعة من إجمالي عدد السكان. ويذكر أن موسكو شجعت حلفاءها في آسيا الوسطى على مساندة الحملة العسكرية الأميركية على أفغانستان. وتعهدت أوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان المجاورة لأفغانستان أيضا بفتح مجالها الجوي وقواعدها أمام عمليات الإغاثة والإنقاذ والعمليات الإنسانية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة