الأمم المتحدة تمدد مهمة قواتها في الجولان المحتلة   
الجمعة 1426/5/11 هـ - الموافق 17/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)
وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم على قرار تمديد مهمة قوات الأمم المتحدة المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في هضبة الجولان السورية المحتلة مدة ستة أشهر إضافية.
 
وقال رئيس المجلس لهذا الشهر جان مارك دولا سابليير "إن الوضع في الشرق الأوسط شديد التوتر ومن المرجع أن يبقى كما هو ما لم يتم التوصل إلى تسوية شاملة تغطي جميع جوانب مشكلة الشرق الأوسط".
 
وتم تمديد مهمة القوات الدولية وفق القرار رقم 1605 حتى 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل, وتتولى هذه القوات مهمة مراقبة وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل منذ 31 عاما.
 
وقد أنشأت هذه القوة في مايو/أيار عام 1974 لمراقبة وقف إطلاق النار الذي أعلنه مجلس الأمن الدولي, وكذلك مراقبة اتفاق 31 مايو/أيار 1974 لفك الاشتباك بين القوات السورية والإسرائيلية. وكانت القوة تضم حتى 30 أبريل/نيسان الماضي 1028 عسكريا و36 موظفا مدنيا دوليا و109 موظفين مدنيين محليين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة