قوات الحكومة تتقدم بسرت وتتجهز للمرحلة النهائية   
الاثنين 1437/11/6 هـ - الموافق 8/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)


أعلنت غرفة عمليات مدينة سرت وسط ليبيا السيطرة على  قصور الضيافة شرق حي الدولار وسط سرت من تنظيم الدولة الإسلامية، بعد تقدم قوات البنيان المرصوص واشتباكه مع مسلحي التنظيم.

وأكدت مصادر عسكرية للجزيرة أن طائرات أميركية بدون طيّار نفّذت غارات جوية استهدفت سيارة مفخخة وقناصين داخل قصور الضيافة ومحيط عمارات الشركة الهندية، ومباني سكنية بمركز المدينة.

وأضافت المصادر أن مقاتلا واحدا بقوات البنيان المرصوص أصيب في هذه الاشتباكات، في حين لم يعرف حتى الآن حجم الخسائر في صفوف عناصر تنظيم الدولة.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، قال المتحدث باسم غرفة عمليات سرت محمد الغصري إن عملية جزئية بدأت اليوم لمعرفة مواقع تمركز مقاتلي تنظيم الدولة وحجم قوتهم، قبل الإعلان عن ساعة الصفر لبدء المرحلة النهائية من عملية السيطرة على سرت (450 كلم شرق طرابلس).

وشهد محيط منطقة حي الدولار وسط سرت اشتباكات متقطعة بالمدفعية الثقيلة بين قوات عملية البنيان المرصوص التي أطلقتها غرفة عمليات تحرير سرت وبين مسلحي تنظيم الدولة.

وأضاف الغصري أن طائرة بدون طيار تابعة لسلاح الجو الأميركي نفّذت عدة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في مركز المدينة.

وفي بيان صدر أمس، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية بدء "العد التنازلي" لإطلاق "المرحلة الأخيرة" من العملية العسكرية الهادفة لانتزاع السيطرة على مدينة سرت من تنظيم الدولة.          

وتحاول القوات الحكومية منذ الخميس الماضي الوصول إلى مجمع قاعات واغادوغو(المقر الرئيسي لتنظيم الدولة بسرت) في إطار عمليتها العسكرية الهادفة لاستعادة المدينة من التنظيم الذي يسيطر عليها منذ يونيو/حزيران 2015.

وتحظى القوات الحكومية بمساندة من الطيران الأميركي الذي شن منذ الاثنين الماضي عدة غارات ضد أهداف لتنظيم الدولة في المدينة بطلب من حكومة الوفاق الوطني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة