مقتل 11 في اشتباكات بسوق بكارة وسط مقديشو   
الأحد 1429/6/5 هـ - الموافق 8/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)
سوق بكارة يشهد مواجهات متواصلة بين المسلحين والقوات الإثيوبية (الفرنسية-أرشيف)

لقي 11 شخصا مصرعهم في قصف مدفعي للقوات الإثيوبية على سوق بكارة وسط العاصمة الصومالية مقديشو.
 
وقال الصحفي نور هاون للجزيرة إن القوات الإثيوبية بدأت تتقهقر بعد القصف العنيف رغم سماع أصوات المدافع من وقت لآخر, مشيرا إلى أن السوق لا يزال مغلقا حتى الآن.
 
ومن جانبه قال شاهد عيان إنه شاهد جثث ستة مدنيين قتلوا بسقوط قذيفة هاون بالسوق. وأفاد شهود عيان آخرون بأن مدنيا آخر قتل برصاص طائش في الحي نفسه.
 
وفي حي حارايالي المجاور لبكارة قال شهود عيان إنهم رأوا ثلاثة جنود صوماليين وجثة أحد المسلحين.
 
حصيلة يومين
وتأتي الاشتباكات الأخيرة بعد مقتل 16 في اشتباكات مماثلة خلال اليومين الماضيين. وقال شهود عيان إن القوات الإثيوبية التي تدعم الحكومة الانتقالية بالصومال قتلت ثلاثة طلاب بالرصاص في حي وبيري بالعاصمة.
 
وقال سكان في مكان آخر إن خمسة أشخاص من بينهم جنديان من القوات الحكومية قتلوا أثناء الليل في اشتباك عنيف بالمنطقة الصناعية شمالي مقديشو. وكان ثمانية أشخاص على الأقل قد قتلوا بمقديشو في مواجهات أيضا مساء الجمعة.
 
وفي سياق آخر قتل مسلحون مجهولون صحفيا صوماليا يعمل في هيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي.سي) في جنوب الصومال السبت.
 
وقال شاهد عيان إن المسلحين واجهوا ناسته ضاهر أمام منزله في مدينة كيسمايو الساحلية الواقعة على بعد 500 كلم جنوب مقديشو، قبل أن يطلقوا النار عليه في الصدر والبطن، مضيفا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وقت قصير من وصوله المستشفى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة