أوباما يدعو إلى "تحرك سريع" لمواجهة إيبولا   
الأربعاء 23/11/1435 هـ - الموافق 17/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الثلاثاء إلى "تحرك سريع" لمواجهة وباء إيبولا وتفادي إصابة "مئات الآلاف" بالفيروس الذي قتل حتى الآن أكثر من 2400 شخص في غرب أفريقيا، بينما تستعد واشنطن لإرسال آلاف الجنود إلى غرب أفريقيا لمواجهة المرض.

وقال أوباما خلال عرضه في أتلانتا الخطوط الكبرى لخطة التحرك الأميركية، "إنه وباء لا يشكل تهديدا للأمن الإقليمي فحسب، بل تهديد محتمل للأمن العالمي إذا انهارت هذه البلدان وانفجرت اقتصاداتها وأصيب سكانها بالهلع".

وأضاف أن "العالم يتحمل مسؤولية التحرك في شكل أكبر"، مؤكدا أن الولايات المتحدة مستعدة لأداء دور محرك في مواجهة هذا الوباء الذي ينتشر "بشكل استثنائي".

وتحدث أوباما عن خطوات "تشبه" رد الفعل الأميركي إثر الزلزال الذي ضرب هايتي في يناير/كانون الثاني 2010، لافتا خصوصا إلى إنشاء مركز قيادة عسكري في ليبيريا دعما للجهود التي تبذل في المنطقة.

جسر جوي
وأعلن أوباما أيضا إنشاء جسر جوي "لإيصال الطواقم الصحية والتجهيزات بشكل أسرع إلى غرب أفريقيا"، إضافة إلى قاعدة وسطية في السنغال "للمساعدة في توزيع المساعدات على الأرض بوتيرة أسرع.

وقال مسؤول أميركي إن هذه الخطة ستترجم بإرسال نحو ثلاثة آلاف جندي أميركي إلى غرب أفريقيا للمشاركة في بناء مراكز علاج جديدة وتقديم مساعدة لوجستية وتدريب الطاقم الصحي.

وستتركز أغلبية الجهود الأميركية في ليبيريا، إحدى الدول الثلاث الأكثر إصابة بالفيروس مع سيراليون وغينيا.

في السياق ذاته، أعلنت أستراليا اليوم أنها ستخصص مبلغا إضافيا بقيمة 6.4 ملايين دولار لمساعدة التحرك الدولي في مواجهة الوباء، علما أنها أسهمت في وقت سابق بمبلغ قدره مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة