إيران تحظر التجمعات في ذكرى التظاهرات الطلابية   
الثلاثاء 1424/5/10 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلاب إيرانيون يشاركون في تظاهرة الشهر الماضي (أرشيف - الفرنسية)
وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية حظر أي تظاهرة سواء داخل الجامعات أو خارجها مع حلول الذكرى الرابعة للتظاهرات الطلابية في التاسع من يوليو/ تموز 1999 .

واتخذت السلطات إجراءات احترازية مثل إغلاق حرم جامعة أمير أباد من 7 حتى 14 يوليو/ تموز وطلب مسؤولو الجامعة من أكثر من 8000 طالب يعيشون داخل الحرم إخلاء المباني والعودة في الرابع عشر من الشهر.

وقد أدان مكتب تعزيز الوحدة -الحركة الطلابية الرئيسية التي تضم معظم الجمعيات الطلابية الإسلامية- هذا الحظر وأعلن عن تنظيم اعتصام أمام مكاتب الأمم المتحدة في طهران غدا الأربعاء, غير أنه من المستبعد أن تسمح الشرطة بمثل هذا التجمع.

ووجه مسؤولو مكتب تعزيز الوحدة رسالة مفتوحة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان طلبوا فيها المساعدة، وأدانوا ما أسموه المرحلة السوداء في إيران ونظام الفصل السياسي والاجتماعي وانتهاكات حقوق الإنسان.

يشار إلى أن 200 طالب نظموا في التاسع من يوليو/ تموز 1999 تظاهرة أمام مدخل حرم جامعة أمير أباد تصدت لها الشرطة. وأدت المواجهات إلى تخريب العديد من مباني الجامعة بشكل تام ومقتل طالب وإصابة المئات بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة