الأمن السعودي يبطل قنبلة بمكتب للاتصالات بالرياض   
الاثنين 1424/11/14 هـ - الموافق 5/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الأمن السعودية زادت من التشديدات الأمنية بعد انفجارات المحيا (رويترز-أرشيف)

أبطلت قوات الأمن السعودية مفعول قنبلة بمكتب خاص للاتصالات الهاتفية في الرياض.

وقال سكان إن القنبلة اكتشفت في مركز للاتصالات الهاتفية مجاور لمحطة للوقود في شارع سلطانة بمنطقة السويدي جنوب غرب الرياض.

وقد قامت قوات الأمن بمحاصرة المركز قبل سحب القنبلة، وأضاف السكان أن قوات الأمن قامت بتمشيط المنطقة بحثا عن مشتبه فيهم بعد الحادث.

وشهد حي السويدي في الأشهر الأخيرة عمليات دهم نفذتها قوات الأمن بحثا عن مطلوبين, كان آخرها تلك التي أدت إلى مقتل إبراهيم الريس أحد المدرجين في لائحة من 26 مطلوبا في السعودية في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتشهد المملكة -التي أخذت عليها واشنطن إثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 تراخيها في مواجهة الإرهاب- حالة استنفار منذ هجوم استهدف يوم 12 مايو/ أيار الماضي مجمعات سكنية يقطنها أجانب بالرياض مما أوقع 35 قتيلا بينهم ثمانية أميركيين. كما شهدت الرياض هجوما مماثلا يوم 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم أودى بحياة 17 قتيلا.

وعززت مذكرات التحذير التي أصدرتها سفارات غربية وخصوصا الأميركية والبريطانية المخاوف من وقوع هجمات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة