وزيرة أرجنتينية تترشح لخلافة بان كي مون   
السبت 15/8/1437 هـ - الموافق 21/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:28 (مكة المكرمة)، 6:28 (غرينتش)

رشح رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري وزيرة الخارجية سوزانا مالكورا الجمعة لشغل منصب الأمين العام للأمم المتحدة، في تصويت قد يمنح امرأة الوظيفة للمرة الأولى.

وأطلقت الأمم المتحدة رسميا السباق لشغل منصب الأمين العام المقبل لها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووُجهت دعوات تحث أعضاء المنظمة البالغ عددهم 193 دولة على دراسة ترشيح سيدة لشغل المنصب، بينما ذهب منصب الأمين العام لرجال منذ تشكيل الأمم المتحدة قبل نحو سبعين عاما.

وشغلت مالكورا (61 عاما) منصب وزيرة الخارجية في حكومة ماكري منذ أن تولى رجل الأعمال المنتمي ليمين الوسط السلطة في ديسمبر/كانون الأول.

وقبل توليها وزارة الخارجية، تولت مهاما في برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وشغلت أيضا منصب مديرة مكتب الأمين العام الحالي بان كي مون، كما عملت رئيسة تنفيذية لشركة تليكوم أرجنتينا.

ورُشح لمنصب الأمين العام أسماء أخرى بينها: رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة هيلين كلارك، والمفوض السابق لشؤون اللاجئين البرتغالي أنتونيو غيتيراس.

كما تتمثل منطقة البلقان بقوة في لائحة المرشحين، وبينهم: المديرة العامة لليونسكو البلغارية إيرينا بوكوفا، والرئيس السلوفيني السابق دانيلو تورك، والعديد من وزراء الخارجية السابقين أو الحاليين منهم: إيغور لوسيتش (مونتينيغرو)، وفوك جيريميك (صربيا)، وفاسنا بوسيك (كرواتيا)، وناتالي غيرمان (مولدافيا)، وسيرجان كريم (مقدونيا).

وسيحدد أعضاء مجلس الأمن ابتداء من يوليو/تموز المقبل مرشحهم عبر بطاقات سرية، قبل أن يحيلوا اسما إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تزكيه في سبتمبر/أيلول 2016.

وتقضي التقاليد أن يكون الأمين العام المقبل من شرق أوروبا، المنطقة الوحيدة التي لم تتمثل حتى الآن في منصب الأمين العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة