جاسوس روسي مطلوب لبريطانيا يتهم مخابراتها بقتل ليتفينينكو   
الخميس 1428/5/15 هـ - الموافق 31/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)

محققون بريطانيون في موسكو لطلب تسلم لوغوفوي (الفرنسية-أرشيف)
صرح العميل الروسي أندريه لوغوفوي الذي تطالب بريطانيا بتسليمه إليها، بأن تسميم العميل الروسي ألكسندر ليتفينينكو ما كان ليتم "خارج سلطة" أجهزة الاستخبارات البريطانية.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في موسكو إن ليتفينينكو والثري الروسي بوريس بريزوفسكي سلما المخابرات البريطانية وثائق سرية روسية.

وأوضح لوغوفوي أن المخابرات البريطانية حاولت أيضا تجنيده للعمل معها وتقديم معلومات عن عائلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وجدد لوغوفوي الذي يرأس حاليا مؤسسة أمنية مدنية نفيه أي علاقة له بمقتل ليتفينينكو، مشيرا إلى أن البريطانيين يريدون أن يجعلوا منه كبش فداء في إشارة إلى مطالبة لندن موسكو بتسليمه لمحاكمته بسبب دوره في مقتل ليتفينينكو.

وكان ليتفينينكو وهو من منتقدي الكرملين، نحى قبل موته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باللائمة على الحكومة الروسية في تسميمه بمادة البولونيوم 210 المشعة، فيما نفت الأخيرة أي دور لها في مرضه.

وأعلنت السلطات البريطانية المختصة في وقت سابق أنها تلاحق العميل السابق للاستخبارات السوفياتية أندريه لوغوفوي، وطالبت روسيا بتسليمه ورفضت الأخيرة طلب التسليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة