آخر وزير خارجية بعهد بن علي يترشح للرئاسيات   
السبت 1435/11/20 هـ - الموافق 13/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:08 (مكة المكرمة)، 18:08 (غرينتش)

أعلن كامل مرجان آخر وزير خارجية في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي اليوم السبت أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وهي الأولى منذ ثورة 2011.

وقال مرجان الذي يترأس حزب المبادرة في تصريح إذاعي إن "المجلس الوطني للحزب اجتمع اليوم وبعد التشاور (...) وبحث الوضع في البلاد، شدد أعضاء المجلس على وجوب أن أترشح للانتخابات، وقد وافقت".

واعتبر مرجان أن الترشح "مسؤولية وطنية". وفي بيان، عزا الحزب قراره إلى ما "يتصف به (مرجان) من وطنية وخبرة وإشعاع دولي وما يتسم به من قدرة على جمع شمل التونسيين وتعزيز مقومات الوحدة الوطنية".

وقال متحدث باسم الحزب لوكالة الأنباء الألمانية إن مرجان نجح في جمع أكثر من عشرة آلاف تزكية من الناخبين مما يسمح له بالتقدم إلى السباق الرئاسي.

ويشترط القانون الانتخابي تزكية عشرة آلاف ناخب أو عشرة نواب من البرلمان لكل مرشح للانتخابات الرئاسية. وينتظر أن يقدم مرجان ملف ترشحه إلى الهيئة العليا للانتخابات مطلع  الأسبوع المقبل.

يشار إلى أن مرجان (66 عاما) دبلوماسي سابق في الأمم المتحدة، بدأ العمل بها منذ عام 1977 بانضمامه إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين حيث تقلد مناصب عدة آخرها منصب الأمين العام المساعد عام 1999.

كمال مرجان (66 عاما) دبلوماسي سابق في الأمم المتحدة، بدأ العمل بها منذ عام 1977 بانضمامه إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين حيث تقلد مناصب عدة آخرها منصب الأمين العام المساعد عام 1999

مهام ومناصب
وعيّن مرجان سفيرا دائما لبلاده في مقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف عام 1996، وشغل منصب وزير الدفاع في نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي عام 2005، ثم وزير الخارجية في 2010 إلى حين اندلاع الثورة.

وحافظ مرجان على منصبه في الحكومة المؤقتة الأولى بعد الثورة قبل أن يستقيل ويؤسس حزب المبادرة. وفاز حزبه بخمسة مقاعد في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011.

ومرجان ليس الوزير الوحيد القادم من النظام السابق إلى الانتخابات الرئاسية، إذ من المنتظر أن يكون عبد الرحيم الزواري والمنذر الزنايدي -اللذان تقلدا عدة حقائب وزارية في حكم الرئيس المخلوع بن علي- من المتنافسين في الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن مرجان قدّم في 2011 اعتذاره من التونسيين، مؤكدا أنه لا يتحمل أي مسؤولية في الممارسات الدكتاتورية للنظام السابق.

وقد أفادت الهيئة المكلفة تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول و23 نوفمبر/تشرين الثاني بأن ستة أشخاص حتى الآن تقدموا بترشيحاتهم للانتخابات الرئاسية بينهم رئيس الوزراء التونسي السابق الباجي قايد السبسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة