مصرع شرطيين وأحد المطلوبين في اشتباك مسلح بالسعودية   
الاثنين 1424/4/3 هـ - الموافق 2/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من الدمار الذي خلفته تفجيرات الرياض (رويترز)

قالت وزارة الداخلية السعودية إن رجلي أمن سعوديين وأحد المطلوبين لدى السلطات قتلوا مساء السبت في اشتباك وقع شمالي المملكة. وجاء في بيان للوزارة أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن رجال الأمن اشتبهوا في سيارة تويوتا ذات دفع رباعي كان يستقلها شخصان شمال شرق مدينة تربة.

وقال البيان إنه عندما طلب من السائق إثبات هويته فر مع رفيقه إلى منطقة صحراوية، وأثناء المطاردة قام الهاربان بإلقاء قنبلة يدوية على رجال الأمن مما أدى إلى مقتل اثنين منهما.

وأضاف أن رجال الأمن تمكنوا من اللحاق بالجناة وقتلوا أحدهما ويدعى يوسف صالح فهد العيرى وهو أحد المطلوبين التسعة عشر الذين سبق أن أعلنت وزارة الداخلية أسماءهم فيما يتصل بالتخطيط لهجمات داخل المملكة، في حين ألقي القبض على الآخر.

ولم توضح الوزارة ما إذا كان لهذين الرجلين صلة مباشرة بالتفجيرات التي وقعت يوم 12 مايو/ أيار في الرياض وأدت إلى مصرع 35 شخصا بينهم تسعة أميركيين.

أسماء المعتقلين
من جهة أخرى أعلنت وزارة الداخلية أسماء وجنسيات أحد عشر مشتبها بهم اعتقلتهم الأسبوع الماضي على خلفية التفجيرات التي استهدفت مدينة الرياض.

لكن القائمة لم تشمل اسم علي عبد الرحمن الغامدي الذي وصفته مصادر أمنية سعودية بأنه العقل المدبر للهجمات. وقال بيان لوزارة الداخلية إن المعتقلين هم تسعة سعوديين ومغربيان، وإن الشرطة ضبطت كميات كبيرة من المتفجرات وأسلحة أثناء دهمها لمخابئ المعتقلين في المدينة المنورة.

وأضاف البيان أن المشتبه بهم كانوا يعدون لشن هجمات وأخفوا في المساكن التي كانوا يقيمون بها 19 بندقية كلاشنيكوف وقنابل يدوية وسبعة صناديق مليئة بالذخائر وبراميل تحتوي على مواد كيميائية مخصصة لصنع متفجرات بالإضافة إلى كتيبات إرشادية.

وعثر أيضا -حسب البيان- على مكان لتصوير "وصايا الانتحاريين" ما يحمل على الاعتقاد بأن الخلية كانت تنوي تنفيذ هجمات مسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة