الصين تحقق مع "غلاكسو" بشأن اتهامات بالرشوة   
الثلاثاء 1434/10/28 هـ - الموافق 3/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)
"غلاكسو سميث كلاين" من شركات الأدوية العالمية (غيتي إيميجز)

قالت وسائل إعلام حكومية اليوم الثلاثاء إن تحقيق الشرطة الصينية بشأن شركة العقاقير "غلاكسو سميث كلاين" توصل إلى أن الرشا المزعومة لأطباء في الصين تم تنسيقها بمعرفة الشركة البريطانية وليس من صنع موظفين أفراد بالشركة.

واعتقلت الشرطة في يوليو/تموز الماضي أربعة من كبار المديرين التنفيذيين الصينيين في "غلاكسو سميث كلاين" بشأن مزاعم بأن الشركة حولت ما يبلغ ثلاثة مليارات يوان (490 مليون دولار) لشركات سياحة لتسهيل رشوة أطباء ومسؤولين لتعزيز مبيعاتها من الأدوية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إنه بات واضحا أن العملية كانت منسقة من خلال "غلاكسو سميث كلاين"، أكثر مما هي مجرد سلوك فردي من جانب مندوبي المبيعات. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من "غلاكسو سميث كلاين" للتعليق.

وتقول الشركة إن بعض كبار مديريها التنفيذيين الصينيين انتهكوا فيما يبدو القانون، وإنها لا تتسامح على الإطلاق مع موضوع الرشوة.

ويعتبر التحقيق في موضوع "غلاكسو سميث كلاين" للعقاقير واحدا من تحقيقات عدة في قطاع الدواء بالصين. وركزت تحقيقات أخرى على كيفية تحديد شركات الأدوية أسعار أدويتها في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة