مناوي يدعو لمفاوضات شاملة حول دارفور ويدافع عن أبوجا   
السبت 14/11/1428 هـ - الموافق 24/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)
مني أركو مناوي: إعادة التفاوض حول اتفاق السلام يحتاج لمشاورات (الجزيرة نت)

قال كبير مساعدي الرئيس السوداني ورئيس السلطة الانتقالية لدارفور مني أركو مناوي إن هناك جهودا تبذل من أجل توحيد رؤى الفصائل المسلحة بـدارفور وتجميعها في كتل رئيسية بغية إنجاح المفاوضات حول الإقليم.
 
وتعليقا على مفاوضات سرت بليبيا التي انعقدت بغياب ثمان من فصائل المتمردين، قال مناوي إن المؤتمر مثّل مع ذلك فرصة لتبادل الآراء بين الذين حضروا والوسطاء الدوليين، كما انطلقت منه الدعوات للمقاطعين بالمشاركة في المحادثات.
 
ودافع في حوار أجرته معه الجزيرة نت عن اتفاق أبوجا الذي وقعته حركة تحرير السودان بزعامته مع الحكومة السودانية أوائل العام 2006، وقال إنه ليس هناك ما يعيبه كوثيقة ولكن العبرة في التطبيق.
 
وأشار في هذا الخصوص إلى أن حركته ملتزمة بتطبيق الاتفاق، ولكن لديها الكثير من الشكوك حول تنفيذ الاتفاقية من جانب حزب المؤتمر الوطني الحاكم.
 
وردا على سؤال عن موقفه من طرح اتفاق أبوجا للتفاوض مرة أخرى، قال مناوي إن ذلك يتوقف على مشاورات طرفي الاتفاق وغير الموقعين على الاتفاق إضافة إلى الوساطة الدولية.
 
وأكد أن هناك خطوات لتحويل حركة تحرير السودان إلى حزب سياسي، ولكنه أضاف أن هذا التحول لا يمكن أن يحدث بين ليلة وضحاها وأن التقليص من الجناح العسكري في الحركة يستلزم عددا من الإجراءات "وهذه الإجراءات لم تكتمل بعد".
 
ونفى أن تكون حركته ما زالت تتعامل بلغة الحرب ردا على سؤال عن الاشتباكات التي جرت بين عناصر للحركة وقوات الأمن بالخرطوم، لكنه قال "إذا هوجمنا فإننا نتعامل بنفس اللغة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة