ممارسة التعذيب تبعد أميركا عن النصر   
الثلاثاء 1426/8/23 هـ - الموافق 27/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)

ممارسة التعذيب تقلل من حظوظ أميركا في النصر على الإرهاب حسب إحدى الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الثلاثاء، وقالت أخرى إن قطاع غزة دخل في دوامة عنف جديدة، في حين أشارت ثالثة إلى تنصيب الرئيس المصري حسني مبارك، ورابعة إلى تهديد الإرهاب لفرنسا.

 

"
ممارسة التعذيب تقلل من حظوظ أميركا في كسب الحرب على الإرهاب لأن كل صورة من أبو غريب أو غوانتانامو تخلق عشرة مقاتلين جددا مستعدين لمقارعة الولايات المتحدة
"
لوموند

التعذيب يزيد من الغاضبين

تحت هذا العنوان كتبت صحيفة لوموند في افتتاحيتها أن المنظمة الأميركية للدفاع عن حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) وبالتزامن مع تظاهر نحو 100 ألف أميركي ضد الحرب على العراق، نشرت تقريرا محرجا للجيش الأميركي حول أنواع التعذيب التي مارسها الجيش على سجناء الحرب ضد الإرهاب.

 

وقالت الصحيفة إن هذا التقرير له أهمية مزدوجة، حيث إنه ينفي من الأساس أسطورة أن ما شاع من كون التعذيب الذي كشف عنه في أبو غريب في أبريل/نيسان 2004 كان حالة معزولة قامت بها فرقة واحدة وانتهى بمجرد ما تم كشفه. كما يمكن من الاستماع إلى شهادات من جنود أميركيين، لا مجرد سجناء سابقين قد يتهمون بالتحامل.

 

وذكرت الصحيفة أن طرق التعذيب التي كشف عنها النقيب والملازمان لمنظمة هيومن رايتس ليس فيها ما هو جديد لأنها كانت ممارسة في أفغانستان والعراق وغوانتانامو، حيث أثبتت تحقيقات قام بها صحفيون ومنظمات غير حكومية أنها كانت تمارس بصورة مطردة، بل إن هذه التحقيقات كشفت بعض حالات الإعدام بين المساجين.

 

ومع ذلك تقول الصحيفة إن الحكومة الأميركية لم تقدم أي إجابة مقنعة حول عدم احترام جنودها لقوانين الحرب، مؤكدة أن ممارسة التعذيب تقلل من حظوظ أميركا في كسب الحرب ضد الإرهاب، لأن كل صورة من أبو غريب أو غوانتانامو تخلق عشرة مقاتلين جددا مستعدين لمقارعة الولايات المتحدة.

 

"
الانتخابات لا تهم حماس لأنها لا تريد السلطة، ونحن نريد التهدئة من أجل إعادة تنظيم أنفسنا، وسنفاجئ اليهود بردود دامية وعمليات في عمق إسرائيل لأننا نريد تحرير أرضنا في الضفة والقدس
"
ملثم من حماس/
لوفيغارو
قطاع غزة في دوامة العنف

قالت صحيفة لوفيغارو إن رد حماس بإطلاق 40 صاروخا على إسرائيل جلب إلى قطاع غزة دورة جديدة من العنف، حيث اغتالت إسرائيل عدة قادة وألقت القبض على أكثر من 300 مناضل إسلامي واستهدف سلاح الجو الإسرائيلي عدة ورشات حدادة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن محاولة حماس إنقاذ الموقف بإعلانها وقف إطلاق صواريخ القسام من غزة إنما جاءت لحسابات انتخابية ولم تلق تجاوبا إسرائيليا، بل إن الجيش الإسرائيلي تابع عملياته.

 

وقالت إن الوضع في غزة ما زال بعيدا عن الهدوء حيث اجتمع حول جنازة القائد محمد الشيخ خليل أفراد من حركة الجهاد الإسلامي ملثمون ومسلحون وهم يتوعدون قائلين إن أيديهم الآن أصبحت طليقة، وإنه لا هدنة ولا مفاوضات.

 

وأضافت الصحيفة أن مناضلا ملثما من حماس قال إن الانتخابات لا تهم حماس لأنها لا تريد السلطة، وأنهم استغلوا فترة التهدئة من أجل إعادة تنظيم أنفسهم، مضيفا أنهم سيفاجئون إسرائيل بردود دامية وبعمليات في عمقها لأنهم يريدون تحرير أرضهم في الضفة والقدس.

 

تنصيب "ديمقراطي"

قالت مجلة لكسبرس إن الرئيس المصري حسني مبارك تم تنصيبه اليوم الثلاثاء رسميا رئيسا لجمهورية مصر العربية بعدما أدى اليمين الدستورية وعرض أمام مجلس الشعب برنامجه للسنوات الست القادمة.

 

وقالت إن الانتخابات الرئاسية المصرية المتعددة الأولى التي شارك فيها 23% من الناخبين بالكاد، وصفتها المعارضة بأنها شهدت حالات عديدة من التزوير، ولكن مبارك فاز فيها فوزا متوقعا وبنسبة كبيرة.

 

"
أنا أعجب من وجود شبان فرنسيين في هذا الوقت يدرسون في المدارس الدينية الباكستانية، وأعلم بوجود شبان فرنسيين في العراق مستعدين لأن يكونوا فدائيين
"
ساركوزي/
ليبراسيون
التهديد مرتفع

قالت صحيفة ليبراسيون إن وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي قال في برنامج "الحجج الدامغة" على القناة الفرنسية الثالثة إن مؤشر التهديد الإرهابي في فرنسا مرتفع ويمكن أن يصل إلى الدرجة الرابعة على مقياس من خمس درجات.

 

وكرر ساركوزي القول بأنه لن يتسامح مع من يلقون أي خطب تحرض على العنف الإسلامي، مؤكدا أن فرنسا طردت حتى الآن 34 خطيبا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2003 وما زال لديها عشرة ترغب في طردهم.

 

وقال مبررا مراقبة الإسلاميين المحتملين، إنه يعجب من وجود شبان فرنسيين في هذا الوقت يدرسون في المدارس الدينية الباكستانية، منبها إلى وجود شبان فرنسيين في العراق "مستعدين" لأن يكونوا فدائيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة