روحاني يتعهد بمساندة الأسد ويحذر من تمدد "الإرهاب"   
الثلاثاء 1436/8/15 هـ - الموافق 2/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)

نقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله إن بلاده ستقف إلى جانب النظام السوري وشعبه حتى نهاية الطريق، محذرا من أن ما سماه الإرهاب سيصل إلى دول أخرى بالمنطقة.

وأكد روحاني أثناء لقائه رئيس البرلمان السوري محمد جهاد اللحام في طهران اليوم الثلاثاء أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا ستقف إلى جانب الحكومة السورية وشعبها حتى نهاية الطريق".

وأضاف أن "الأجانب لا يمكنهم فرض مطالبهم وإرادتهم على الشعب السوري"، معتبرا أن بعض دول المنطقة أخطأت عندما اعتقدت أن من وصفها بالتيارات الإرهابية ستبقى أدوات في أيديها.

إجراءات ميدانية
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني قوله أثناء لقائه اللحام إن الجيش السوري سيتخذ قريبا إجراءات ميدانية لاستعادة الأمن عبر إغلاق معابر يصل منها الدعم إلى من وصفهم بالإرهابيين.

واعتبر شمخاني أن أفضل طريق لمواجهة ما سماها "فتنة الإرهابيين في المنطقة" هو التعاون بين الدول الإسلامية وتجنب تدخلات الدول من خارج المنطقة، مؤكدا أن إيران ستواصل دعمها الكامل لسوريا.

وتعد زيارة اللحام هي الأحدث في سلسلة زيارات رفيعة المستوى بين دمشق وطهران تعكس التنسيق الوثيق مع تزايد الضغط على نظام الرئيس بشار الأسد الذي تكبد خسائر كبيرة أمام فصائل المعارضة المسلحة في الأسابيع الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة