حشمت: قادة الانقلاب بمصر لا يحملون أفقا سياسيا   
السبت 27/7/1436 هـ - الموافق 16/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)


أكد رئيس البرلمان المصري في المنفى الدكتور محمد جمال حشمت أن قادة الانقلاب لا يحملون أفقا سياسيا ولا رغبة ديمقراطية، ولا يتوقع منهم أي حل، مشددا على أن شرعية البرلمان في المنفى تستند إلى القانون الدولي وإلى الشرعية الشعبية والثورية.

وقال في حوار خاص مع الجزيرة نت إن برلمان المنفى نجح في حصار سلطة الانقلاب العسكري على المستوى الدولي سياسيا واقتصاديا وقانونيا.

وأضاف حشمت -وهو قيادي بارز في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر- أن البرلمان المصري في المنفى نشأ بناء على ثلاثة اعتبارات أولها قانوني ودولي، حيث يعتبر القانون الدولي حل البرلمانات بقرارات من سلطة استثنائية أمرا غير معترف به، أما الاعتبار الثاني فهو الشرعية الشعبية الثورية، والثالث هو الشرعية الثورية.

وبشأن علاقات برلمان المنفى الخارجية والدولية، قال حشمت إنه تم التواصل مع البرلمانات والهيئات الدولية، وتمت زيارات لكثير من البرلمانات بشكل رسمي، "ولم يرفض أحد لقاءنا بحجة دعم الانقلاب، لا في أميركا ولا أوروبا ولا آسيا".

وشدد حشمت على أن الحل في مصر يكمن في سقوط الانقلاب عن طريق زخم ثوري ضخم يعم الشارع المصري، تكون كلفته عالية والتضحيات فيه كثيرة، لكنه استدرك بقوله إنه ربما تنشأ ضغوط كبيرة لتغيير الواقع وإخراج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من المشهد، إضافة لمبادرات تراعي مطالب الثورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة