عمدة لندن يشن هجوما لاذعا على بوش   
الجمعة 1424/3/8 هـ - الموافق 9/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
شن عمدة لندن كين ليفيغستون هجوما لاذعا على الرئيس الأميركي جورج بوش واتهمه بأنه أكثر رؤساء أميركا فسادا منذ أكثر من 80 عاما، واصفا إياه بأنه رئيس غير شرعي للولايات المتحدة.

وقال ليفيغستون الملقب (بالأحمر) أثناء لقاء استمر مدة ساعتين مع 200 طالب في مقر بلدية لندن أمس "أعتقد أن جورج بوش هو الرئيس الأميركي الأكثر فسادا منذ وارن هاردينغ -الذي كان ضالعا في الفضائح المالية- في العشرينيات من القرن الماضي.. هو ليس الرئيس الشرعي".

وفي معرض رده على أسئلة تتعلق بالعراق قال ليفيغستون عن حكومة بوش "إنها فعلا حكومة لا تطاق على الإطلاق، وانتظر بفارغ الصبر الإطاحة بها, انتظر بفارغ الصبر هذا الوقت مثلما كنت أتطلع إلى الإطاحة بصدام حسين".

ولقيت تعليقات ليفيغستون إدانة من خصوم سياسيين قالوا إنها قد تثني السياح الأميركيين عن زيارة لندن وتثير مقاطعة شعبية أميركية للصادرات البريطانية.

وردا على سؤال حول انتقادات عمدة لندن, قال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر "أولا, لم أسمع أبدا بهذا الشخص. ثانيا, أعطيه قيمة كبيرة في حال رديت عليه".

وفي سياق متصل اعتبرت السفارة الأميركية في لندن في بيان لها أن آراء ليفيغستون بالنسبة للولايات المتحدة "تلقى لامبالاة كلية من جانب سفارة الولايات المتحدة كما من جانب الحكومة الأميركية والشعب الأميركي".

وعارض ليفيغستون بقوة مشاركة بريطانيا في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق للإطاحة بحكم الرئيس العراقي صدام حسين. تجدر الإشارة إلى أن ليفيغستون عضو سابق بحزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء توني بلير، وقبل عامين علقت عضويته في الحزب وخاض انتخابات البلدية ضد المرشح الرسمي للحزب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة