نجاد مستعد ليكون أول إيراني يرسل للفضاء   
الاثنين 23/3/1434 هـ - الموافق 4/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)
 نجاد لفت إلى أن إيران حققت تطوراً علمياً في المجالات الطبية والتكنولوجيا الحيوية وغيرها (الفرنسية)
أعرب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الاثنين عن استعداده ليكون "أول رجل يرسل إلى الفضاء" في إطار البرنامج الفضائي الوطني الطموح الذي يعتزم تنظيم رحلة فضائية على متنها بشر بحلول 2020.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن نجاد قوله في كلمة ألقاها في مراسم الاحتفال باليوم الوطني للتقنية الفضائية "إن شباننا مصممون على إرسال رائد فضاء في غضون السنوات الخمس المقبلة وأنا على ثقة بأن هذا الحدث سيقع، وبالرغم من المجازفة الكبيرة فأنا على استعداد لأفدي نفسي وأكون أول رائد يتم إرساله إلى الفضاء".

وأوضح أن التقنية الفضائية هي القاطرة التي تقود إلى جميع العلوم والتقنيات في البلاد، معرباً عن تقديره لجهود جميع علماء الفضاء الإيرانيين في هذا المجال.

ولفت نجاد إلى أن إيران حققت تطوراً علمياً في المجالات الطبية والتكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو والعلوم النووية والهندسية والعلوم الأساسية والعلوم الحيوية.

وأضاف: الإطلاق أدى إلى مخاوف غربية بشأن برنامج إيران النووي لأن تكنولوجيا الصواريخ نفسها يمكن أن تستخدم في إطلاق رأس نووي بصاروخ بالستي. وحضر نجاد الاثنين عرض قمرين اصطناعيين صغيرين هما "ناهض" و"الزهرة".

ويفترض أن يوضع ناهض، وهو قمر اصطناعي يحمل كاميرا تعمل بالطاقة الشمسية، على المدار على علو ما بين 250 و370 كلم، وهو ما أنجزته طهران ثلاث مرات منذ 2009.

والزهرة قمر اصطناعي للاتصالات يفترض أن يوضع على المدار على علو 36 ألف كلم، وهو ما لم تنجزه إيران بعد. ولم يحدد بعد موعد لإطلاق أي صاروخ حتى الآن.

وكانت إيران أعلنت الأسبوع الماضي أنها أرسلت قردا إلى الفضاء وأعادته حيا، وأثنى مسؤولون على الخطوة ووصفوها بأنها كبيرة باتجاه تحقيق هدف إيران إرسال رائد إلى الفضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة