منتخب الأورغواي الأوفر حظا بكوبا أميركا   
الاثنين 1437/8/23 هـ - الموافق 30/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)
يبدو المنتخب الأورغوياني مرشحا فوق العادة لتصدر المجموعة الثالثة في بطولة كوبا أميركا بنسختها المئوية التي تحتضنها الولايات المتحدة الأميركية من 3 إلى 26 يونيو/حزيران المقبل.

وستبدأ الأورغواي حملتها نحو استعادة اللقب القاري وتعزيز رقمها القياسي من حيث عدد الألقاب (15 آخرها عام 2011)، من بوابة المجموعة الثالثة التي تجمعها بفنزويلا وممثلين لمنطقة الكونكاكاف هما المكسيك وجامايكا.

وستكون الأورغواي التي توجت بلقبها الأخير عام 2011 على حساب الباراغواي (3-صفر)، المرشحة الأوفر حظا لتصدر هذه المجموعة بقيادة مدربها الفذ أوسكار واشنطن تاباريز ومجموعة من اللاعبين الرائعين.

سواريز تعرض لإصابة أمام إشبيلية في نهائي كأس إسبانيا (رويترز)

مشاركة سواريز
وستكون الأورغواي أكثر المنتخبات الطامحة لإحراز لقب النسخة المئوية لأنها "الأكثر أحقية" في الاحتفال لكونها المنتخب الأول الذي رفع كأس البطولة بصيغتها القديمة، بطولة أميركا الجنوبية، عام 1916 حين تصدرت مجموعة البطولة أمام المنتخبات الثلاثة الأخرى المشاركة وهي الأرجنتين والبرازيل وتشيلي.

ويعول تاباريز على مجموعة كبيرة من النجوم المحترفين في أوروبا وعلى رأسهم العائد لويس سواريز وادينسون كافاني ودييغو غودين.

لكن قد يضطر "لا سيليستي" إلى خوض الدور الأول أو مباراة أو اثنتين منه دون سواريز لأن مهاجم برشلونة يعاني من إصابة تعرض لها في مباراة مع إشبيلية في نهائي مسابقة كأس إسبانيا.

وكان هناك تخوف من احتمال غياب سواريز عن أول مشاركة رسمية له منذ انتهاء إيقافه الدولي لكن برشلونة أكد أن الإصابة في العضلة الغشائية النصفية للساق اليمنى لن تمنع هدافه من السفر مع بلاده إلى الولايات المتحدة حيث تبدأ مشوارها في الخامس من الشهر ضد المكسيك في إعادة لمواجهتهما في الدور الأول من نسخة 2011 حين فاز "لا سيليستي" 1-صفر في طريقه إلى اللقب القاري.

وبدأ سواريز عملية تعافيه في برشلونة وسينضم في الأول من يونيو/حزيران إلى المنتخب الأورغوياني في الولايات المتحدة حيث سيواصل المرحلة الثانية من عملية شفائه، بحسب ما كشف النادي الكاتالوني.

ويأمل منتخب الأورغواي تعافي سواريز في الوقت المناسب خصوصا أن مهاجم أياكس الهولندي وليفربول الإنجليزي سابقا قدم موسما استثنائيا مع برشلونة سجل خلاله 59 هدفا في جميع المسابقات، وقد أصبح بعيدا عن زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي ونجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو أول لاعب يتوج بلقب هداف الدوري الإسباني (40 هدفا) في الأعوام السبعة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة