مناورات بحرية مشتركة بين قوات أميركية وكويتية   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي ضمن قوات أجرت تدريبات عسكرية بالكويت (أرشيف)
تجري قوات من البحرية الأميركية مناورات برمائية مشتركة مع قوات كويتية منذ يوم الثلاثاء الماضي تستمر أسبوعين، وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في الكويت إن التدريبات تأتي في إطار مناورات دورية بين قوات البلدين.

وأوضح المتحدث أن التدريبات تهدف إلى تقوية العلاقات العسكرية بين الجيشين وتحسين القدرة الاستعدادية والعمل بين القوات المسلحة الأميركية والكويتية، وللحفاظ على كفاءة تدخل القوات البحرية السريعة عن طريق البحر، ولإعطاء فرص تدريب للقوات الكويتية.

وتأتي التدريبات التي أطلق عليها اسم (المطرقة العنيفة 2002) في خضم تهديدات واشنطن بالتدخل عسكريا في العراق للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين الذي تتهمه الإدارة الأميركية بتطوير أسلحة دمار شامل.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت في سبتمبر/ أيلول الماضي أن ألفين من قوات المارينز من الوحدة البرمائية سيشاركون في هذه المناورات التي تشارك فيها أيضا قوات برية وجوية وبحرية. كما أعلنت مطلع الشهر نفسه عن إرسال معدات عسكرية إلى الكويت لاستخدامها في هذه المناورات وهي 67 دبابة إبرامز إم-1 وآليات قتالية من نوع برادلي.

وتعد الأخيرة أضخم شحنة تجهيزات عسكرية أميركية ترسل إلى الشرق الأوسط خلال الأسابيع الأخيرة. والجدير ذكره أن نحو 10 آلاف عسكري أميركي يتمركزون في الكويت منذ تحريرها في فبراير/ شباط 1991 بعد احتلال عراقي استمر سبعة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة