الصويا يحسن صحة قلب مصابات تكيس المبايض   
الأحد 1437/11/4 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

كشفت دراسة إيرانية حديثة أن تناول فول الصويا ومنتجاته بكثرة يُحسّن عملية التمثيل الغذائي وصحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة كاشان للعلوم الطبية في إيران، ونشرت أمس السبت في دورية "الغدد الصماء والتمثيل الغذائي" العلمية.

ومتلازمة تكيس المبايض اضطراب هرموني قد يؤدي إلى العقم، كما يزيد من خطر إصابة النساء بأمراض السكري والقلب والأوعية الدموية.

ولكشف العلاقة بين النظام الغذائي الذي يحتوى على فول الصويا، والوقاية من تداعيات الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، راقب الباحثون سبعين سيدة يعانين من المتلازمة، تتراوح أعمارهن بين 18 وأربعين عاما في الفترة بين ديسمبر/كانون الأول 2015 وفبراير/شباط 2016.

وقسّم فريق البحث السيدات لمجموعتين، الأولى تناولت حوالي خمسين غراما من فول الصويا أو ما يعادل خمسمئة ملليلتر من حليب الصويا يوميا لمدة 12 أسبوعا، في وقت تناولت المجموعة الأخيرة دواء وهميًا.

ووجد الباحثون أن اللاتي استهلكن فول الصويا بانتظام نجحن في تحسين التمثيل الغذائي والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. كما خفض الصويا مستويات الكوليسترول الضار "البروتين الدهني منخفض الكثافة" والدهون الثلاثية.

وقالوا إن فول الصويا غني بمادة "الإيسوفلافون" وهي "أستروجين" طبيعي نباتي يخفض مستويات زيادة الإنسولين في الدم، مما يقلل من الإصابة بالسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة