أثينا ونيقوسيا تستعدان لمواجهة أزمة محتملة مع تركيا   
الجمعة 1422/6/12 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو ووزير الدفاع القبرصي سقراطيس هاسيكوس في أثينا اليوم أن اليونان وقبرص تستعدان لمواجهة أزمة مع تركيا حال انضمام نيقوسيا إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

ورجح باباندريو في ختام لقائه بهاسيكوس حصول أزمة, وأن أثينا تتابع عن كثب تحركات تركيا وأعرب عن استعداد بلاده لكل احتمال. من جهته لم يستبعد هاسيكوس حدوث أزمات مع تركيا سواء كانت صغيرة أو كبيرة, مضيفا أن "كل الإجراءات قد اتخذت لمواجهة جميع الاحتمالات".

وأكد باباندريو مجددا رغبة الحكومتين في التعاون في المجال العسكري وتعزيز القدرات الدفاعية لقبرص. وقال هاسيكوس إنه بحث مسائل الدفاع والأمن في إطار سياسة الاتحاد الأوروبي الدفاعية وتم الاتفاق على تعزيز العلاقات بين وزارتيهما.

وكان هاسيكوس قد التقى أمس نظيره اليوناني أكيس تسوهاتز وبولوس لبحث شؤون الدفاع اليوناني-القبرصي المشترك وسياسة الدفاع والأمن الأوروبية والاستئناف المتوقع للمحادثات القبرصية تحت إشراف الأمم المتحدة.

يشار إلى أن نيقوسيا وأثينا ترتبطان منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 1993 باتفاقية دفاع مشترك. وقد عبر هاسيكوس لنظيره اليوناني عن قلقه إثر رد فعل تركيا على مشاركة قبرص المستقبلية في الدفاع والأمن الأوروبيين كما أفادت وزارة الدفاع اليونانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة