غيتس: ثقة باكستان بحاجة إلى وقت   
الجمعة 1430/8/22 هـ - الموافق 14/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:21 (مكة المكرمة)، 1:21 (غرينتش)

غيتس: انعدام ثقة باكستان في النوايا الأميركية له "قدر من الشرعية" (رويترز-أرشيف)

أبدى وزير الدفاع الأميركي روبرت
غيتس الخميس تفهمه لانعدام ثقة باكستان في النوايا الأميركية، وعزاه إلى ابتعاد الولايات المتحدة عن باكستان مرتين في العقود الثلاثة الماضية. وقال إن استعادة تلك الثقة سيحتاج إلى وقت.

وجاءت تلك التصريحات ردا على استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث ونشر نتائجه على موقعه، وقد أظهرت أن 64% من الباكستانيين يرون أن الولايات المتحدة عدو، وإن كان 53% منهم يريدون تحسين العلاقات معها.

وقال غيتس في مؤتمر صحفي إن "أحد الأسباب التي تثير قلق الباكستانيين منا هي أننا ابتعدنا عنهم مرتين، ابتعدنا بعدما انسحب السوفيات من أفغانستان، وابتعدنا في التسعينيات بسبب تعديل برسلر"، في إشارة إلى العقوبات الأميركية على باكستان بسبب برنامجها النووي.

وقال إن بعض الباكستانيين يتساءلون "بقدر من المشروعية" إلى متى ستبقى الولايات المتحدة مستعدة للعلاقات مع بلدهم، وهل الحرب في أفغانستان المجاورة هي المبرر الوحيد لاهتمامها الحالي بهم.

واستنتج غيتس من ذلك أن الولايات المتحدة الأميركية تحتاج بعض الوقت لإعادة بناء الثقة مع الشعب الباكستاني، خاصة "أننا أصدقاء وحلفاء للباكستانيين منذ فترة طويلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة