الديمقراطية والعنف محور مؤتمر خليجي بالمنامة   
الاثنين 1424/10/7 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ خبراء في علم الاجتماع من دول مجلس التعاون الخليجي مؤتمرا في المنامة يستمر يومين لبحث قضية الديمقراطية الاجتماعية والعنف في دول المجلس.

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية البحريني مجيد العلوي في كلمة افتتاح المؤتمر إن القضايا المطروحة على جدول الأعمال تشكل أحد أهم التحديات أمام المؤسسات الاجتماعية ومثار اهتمام قطاعات عريضة من الباحثين وأصحاب القرار السياسي.

أما رئيس جمعية الاجتماعيين البحرينية سلمان درباس فأكد أن اختيار موضوع الديمقراطية الاجتماعية والعنف بدول الخليج يأتي انطلاقا من حقيقة كونه أحد الموضوعات الساخنة التي تثير جدلا عالميا وعربيا وإقليميا.

وقال إن الديمقراطية بكل أشكالها اليوم سواء السياسية أو الاجتماعية هي قضية الساعة ليس في المنطقة فحسب بل مختلف أنحاء العالم، مشيرا إلى أن العنف والديمقراطية يمثلان تحديا كبيرا أمام الحكومات والمواطنين على حد سواء.

وتناقش أوراق العمل في المؤتمر أربعة محاور هي: التجربة الديمقراطية، والعدالة الاجتماعية في دول مجلس التعاون الخليجي، والتطرف والعنف في المجتمعات الخليجية, ومجالات التنمية السياسية والحقوقية التي تعنى بتعزيز المواطنة في دول الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة