محكمة بحرينية تسجن متظاهرين   
الخميس 1432/11/24 هـ - الموافق 20/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

إحدى مظاهرات الاحتجاج للمعارضة البحرينية (الجزيرة)

قضت محكمة في البحرين اليوم الخميس بسجن ١٢ امرأة ورجلين مدة ستة أشهر، بعدما وجهت لهم المحكمة تهما عدة أبرزها الاشتراك في مسيرة غير مرخصة والتحريض على كراهية نظام الحكم وازدراؤه، إضافة إلى الاعتداء على سلامة أربع شرطيات، فيما برأت المحكمة ستة متهمين بينهم أربع نساء ورجلان.

وكان عشرات النسوة تجمعن في إحدى المجمعات التجارية القريبة من ميدان دوار اللؤلؤة سابقا، بعد ما فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا لمنع المتظاهرين الذين كانوا ينوون الوصول له الشهر الماضي، وقمن بمسيرة داخل المجمع وهو ما أدى لتدخل قوات الأمن لتفريقهم، واعتقلت ٤٥ امرأة بعد ما أغلقت جميع مداخل المجمع.

من جهة أخرى قال مسؤولون أميركيون إن حكومة الرئيس باراك أوباما أبلغت الكونغرس أنها ستؤجل صفقة مزمعة بقيمة 53 مليون دولار لبيع أسلحة للبحرين، وهي حليف خليجي مهم، إلى حين صدور نتائج تحقيق محلي في انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان منذ احتجاجات للمعارضة التي نشبت في فبراير/شباط.

وسيتم إرجاء الصفقة حتى يمكنها استعراض نتائج "لجنة تحقيق مستقلة" شكلتها البحرين، ومن المقرر أن تقدم تقريرها إلى ملك البحرين في 30 من أكتوبر/تشرين الأول.

وتتسم المسألة بالحساسية بسبب المصالح الأمنية الأميركية في البحرين مقر القيادة البحرية الأميركية في منطقة الخليج منذ أكثر من 60 عاما، ومحور جهود الولايات المتحدة لردع إيران.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن واشنطن تواصل رصد وضع حقوق الإنسان في البحرين، وذلك مع قرب إنجاز صفقة الأسلحة هذه.


وكانت المعارضة البحرينية أكدت الأسبوع الماضي أنها لا تتبنى شعار إسقاط النظام، بل تطالب بإصلاحه وتطويره نحو نظام ديمقراطي.

وقال الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني المعارضة علي سلمان إن ولاء المعارضة البحرينية بكل أصنافها ومكوناتها للبحرين وليس لبلد آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة