اكتشاف سوار ونقود ذهبية من العصر الروماني بالإسكندرية   
الأحد 1423/12/29 هـ - الموافق 2/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية أمس أن بعثة مجرية للتنقيب عن الآثار عثرت في أبو صير غربي الإسكندرية على مجموعة سوار وعملات من الذهب تعود إلى العصر الروماني.

وقال المدير العام لآثار الوجه البحري محمد عبد المقصود إن البعثة المجرية عثرت على هذه القطع الذهبية التي تعود إلى عصر الإمبراطور البيزنطي غستنيانوسو في منطقة تابو أوزريس ماجنا التي شيدها بطليموس الثاني في القرن الرابع قبل الميلاد على بعد 45 كلم غربي مدينة الإسكندرية حيث بدأت البعثة عملها منذ عام 1998.

وأضاف أنها كانت مدينة مخصصة لعبادة الآلهة إيزيس وتضم معبدا مخصصا لذلك تم تحويله في العصر الروماني إلى قلعة حربية وأعيد استخدامه في العصر البيزنطي.

ونقلت هذه القطع إلى المتحف اليوناني الروماني في الإسكندرية حيث ستعرض في الجناح المخصص للاكتشافات الجديدة في المدينة والمناطق المحيطة بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة