هجوم صاروخي على محطة تلفزيون المستقبل اللبنانية   
الأحد 1424/4/15 هـ - الموافق 15/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن مجهولين أطلقوا صاروخين على مبنى الأخبار التابع لتلفزيون المستقبل الذي يملكه رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

وأدى الحادث إلى احتراق أحد الأستديوهات وبعض القاعات في المبنى دون وقوع إصابات بشرية. وأوضحت المحطة أن الصاروخين من عيار 107 ملم واخترقا الجدار الخارجي وانفجرا داخل الأستوديو الرئيسي ما ألحق أضرارا جسيمة بالمعدات والتجهيزات.

وقد طوقت قوات الأمن المبنى وشرعت في إجراء تحقيق حول الحادث. وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن عملية إطلاق الصاروخين جرت بواسطة جهاز توقيت من سيارة تحمل لوحة مزورة كانت متوقفة أمام مبنى الأخبار في محلة الروشة ببيروت.

واستنكر وزير الإعلام ميشيل سماحه الهجوم وقال خلال تفقده الموقع إن العملية "رسالة ليست موجهة للمستقبل فقط وإنما موجهة للاستقرار والأمن في لبنان".

وأكد علي جابر المدير التنفيذي لتلفزيون المستقبل أن المحطة لم تتلق أي تهديد قبل هذا الهجوم، موضحا في تصريح للجزيرة أنه لا يستطيع توجيه الاتهام لأحد أو تحديد الهدف من الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة