الرئيس التايواني يعرض اقتسام السلطة مع المعارضة   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين شوي بيان
جدد الرئيس التايواني تشين شوي بيان عرضا باقتسام السلطة مع أحزاب المعارضة وتشكيل حكومة ائتلافية، في محاولة للخروج من الطريق المسدود الذي يواجهه في البرلمان. يأتي ذلك قبيل أيام من إجراء انتخابات عامة وسط توقعات بألا يحصل أي حزب على الأغلبية.

وقال تشين في تصريحات بثتها وسائل الإعلام المحلية إنه من الأفضل تشكيل هذا التحالف مع المعارضة للتعامل مع الاقتصاد الذي تدهور إلى حالة كساد وارتفاع معدلات البطالة إلى مستويات قياسية. وأضاف الرئيس التايواني قائلا "إنني مستعد لاقتسام السلطة مع المعارضة، وحافزي بسيط وهو إضفاء الاستقرار على الموقف السياسي".

وقد أطلق تشين الذي أنهى هيمنة الحزب القومي على السلطة في تايوان التي استمرت 55 عاما عندما فاز في انتخابات الرئاسة العام الماضي، بالونات اختبار في الآونة الأخيرة بشأن تشكيل حكومة ائتلافية في محاولة لتجنب أي ائتلاف بقيادة القوميين مع حزبين منشقين يهيمنون على البرلمان الحالي.

وقد قابل زعماء المعارضة من جانبهم مبادرة المصالحة التي أطلقها تشين بفتور وأصروا على أن الحزب الذي يحصل على أكبر عدد من مقاعد البرلمان سيشكل الحكومة الجديدة. ويشك القوميون في أن تشين يريد سرقة نوابهم الجدد بعد الانتخابات على حد قولهم.

ويتوقع مراقبون أن تعيد الانتخابات التي تجري مطلع الشهر المقبل رسم الساحة السياسية في الجزيرة حيث يتوقع أن يخسر الحزب القومي غالبيته في البرلمان. لكن من غير المرجح أن يحصل أي حزب لوحده على الأغلبية في الجمعية الوطنية بتشكيلها الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة