إهدار ركلات الجزاء.. معضلة تؤرق برشلونة   
السبت 1437/5/26 هـ - الموافق 5/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

يبدو أن إهدار لاعبي برشلونة ركلات الجزاء يؤرق جماهير النادي ومدربهم لويس أنريكي الذي حثهم على تطوير أساليب تسديدهم لها، وخصوصا أن "البلوغرانا" أضاع سبعا من أصل 13 ركلة جزاء هذا الموسم.

وكان آخر "المهدرين" لركلة جزاء النجم الأورغوياني لويس سواريز في مباراته الخميس الماضي أمام رايو فاليكانو التي فاز فيها البرسا 5-1.

ولم يكن أنريكي راضيا تماما بعد هذا الفوز الكبير الذي أعطى برشلونة فارقا مريحا بلغ ثماني نقاط وحقق رقما جديدا في الليغا بعدد مرات تفادي الهزيمة بمختلف المسابقات والذي كان حققه ريال مدريد في موسم 1988-1989 بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم في 35 مباراة متتالية.

وتابع أن "الأمور لا تسير بشكل جيّد بالنسبة لركلات الجزاء، يجب تطوير هذه الناحية، عندما يقدم الفريق هذا المستوى فمن الصعب أن نُهزم".

وخلص إلى أن "الجزء الأفضل من الموسم قادم، ننتظر حتى النهاية، لنرى إن كنا سنحصل على ما نستحق من الألقاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة