شغب بمعان الأردنية بعد مقتل مطلوبَين جنائيا   
الثلاثاء 29/8/1436 هـ - الموافق 16/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)

شهدت مدينة معان جنوبي الأردن بعد ظهر اليوم الثلاثاء أعمال شغب، إثر تشييع اثنين من المطلوبين بتهم جنائية قتلا في تبادل لإطلاق النار مع الأجهزة الأمنية.

وقال محافظ معان غالب الشمايلة لوكالة الصحافة الفرنسية، "بعد انتهاء الدفن خرج العشرات بمسيرة أطلقوا خلالها هتافات مناهضة للسلطات، إلى أن وصلوا إلى منطقة المحكمة فبدؤوا رشقها بالحجارة مما دفع قوات الدرك إلى تفريقهم"، وأوضح أن الهدوء عاد إلى المدينة بعد ذلك.

من جانبه، ذكر مصدر أمني -رفض الكشف عن اسمه- أن قوات الأمن استخدمت الغاز المدمع من أجل تفريق المحتجين.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية زياد الزعبي، أكد في وقت سابق أن قوات الأمن نفذت فجر أمس الاثنين عملية أمنية في مدينة معان، استهدفت القبض على أربعة مطلوبين بينهم "ثلاثة أشقاء مصنفون بدرجة خطير جدا".  

وأوضح المتحدث أنه "عند اقتراب القوة الأمنية من المنزل الذي كان يتحصن فيه الخارجون على القانون، انفجر لغم أرضي مما أدى إلى إصابة أحد أفراد القوة الأمنية وحالته حرجة. ونتيجة إطلاق الأعيرة النارية بكثافة (...) أصيب ثلاثة آخرون من القوة الأمنية لكن حالتهم مستقرة".

وأعلنت الحكومة الأردنية الشهر الماضي استقالة وزير الداخلية حسين المجالي وإحالة كل من مدير الأمن العام ومدير الدرك على التقاعد، بسبب "التقصير" وسوء التنسيق في التعامل مع القضايا الأمنية.

وتشهد معان بين وقت وآخر توترا أمنيا، خصوصا عند تنفيذ عمليات أمنية تستهدف عادة مطلوبين غالبا في قضايا تتعلق بتهريب مخدرات وأسلحة.

وشهدت المدينة الصيف الماضي، أحداث شغب وإحراق بنوك ومبان حكومية واشتباكات مع قوات الدرك أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، فيما كانت قوات الأمن تسعى للقبض على 19 مطلوبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة