مؤتمر للأحزاب العربية في بيروت الأسبوع المقبل   
الأربعاء 14/2/1424 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة حاشدة لطلبة الجامعة الأردنية في عمان
منير عتيق/عمّان

أعلنت الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية عن عقد مؤتمر شعبي عربي عاجل في العاصمة بيروت لتفعيل دور الحركة الشعبية العربية وقواها السياسية في مواجهة الاحتلال الأميركي للعراق والتهديدات الأميركية المتصاعدة ضد سوريا
.

وقال الأمين العام للمؤتمر عبد العزيز السيد للجزيرة نت إنه تقرر عقد المؤتمر في بيروت يومي 24 و25 من الشهر الجاري وستشارك فيه نحو 300 شخصية عربية تمثل الأحزاب والمؤتمرين القومي العربي والإسلامي والمنظمات الشعبية.

وأضاف أن هدف المؤتمر بلورة موقف شعبي عربي موحد ووضع آليات عمل لمواجهة التطورات المترتبة على احتلال العراق والتهديدات ضد سوريا ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية. ووصف السيد المرحلة التي تمر بها الأمة العربية بأنها خطرة ومتدحرجة "تستهدف كل قطر عربي لا ينسجم مع المشروع الأميركي الصهيوني".

ويتخذ مؤتمر الأحزاب العربية من العاصمة الأردنية عمان مقرا له وهو يمثل 78 حزبا عربيا من مختلف التوجهات السياسية والفكرية.

من جانب آخر تعهد 13 حزبا أردنيا معارضا من بينها جبهة العمل الإسلامي أكبر أحزاب المعارضة الأردنية بالوقوف مع سوريا في مواجهة التهديدات الأميركية المتصاعدة.

وأعربت أحزاب المعارضة في رسالة تضامن وجهتها إلى الرئيس السوري بشار الأسد تلقت الجزيرة نت نسخة منها عن ثقتها بأن هذه التهديدات لن تنال من المواقف القومية والوطنية السورية.

وفي رسالة أخرى رفعت أحزاب المعارضة وجماعة الإخوان المسلمين والهيئات النسائية في الأردن مذكرة مشتركة إلى رئيس الحكومة الأردنية علي أبو الراغب طالبته فيها بطرد القوات الأميركية الموجودة على الأراضي الأردنية.
________________________
* مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة