شعر من أجل غزة   
الثلاثاء 1430/2/8 هـ - الموافق 3/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
من مشاركات القراء
 

يزيد جبران

يا غزة والقصف تجدد

 

يَصعدُ عدّاد الشهداء
يصعدُ تصعيد الأعداء
يصعَدُ.. يصعدْ
ويواصلُ عزرائيلُ العَدْ
والأجواء..
تُمطِرُ في الأرض الأشلاء
تمطرُ أيتاماً تُستشهد
ويتامى تبكي الآباء
يا غزة والقصف تجدد
والزعماء..
لا نامت عين الزعماء
يا غزة كلٌ في مقعد
كل من غرفته ندَّد
وتوارى خلف الأضواء
وأتى بالحرب بلا "راء"
فمتى تُوقَدْ..!؟
ودموعك وبحارُ دماء
وروائح حرق وشواء
يا غزة والقصف تجدد
والأنباء..
تُسفِرُ بقرار مستورد
تسفر جُبناً واستجداء
جزراً أو مُدْ.
يبن القمَّة والإلغاء
يا غزة ويطول المشهد
وولاةُ الأمر العملاء
منشغلون بمالا تُحمد
والمُستبعد..
وإذا بالرَّدَّ وقد جاء
دون حياء
إنّا أعطيناكِ دواء
يا غزة والذهب الأسود
خذلان عند السوداء
وجيوش الأعراب غُثاء
خُلقت لعروض الأزياء
وصراخ من تحت الماء
فمتى نُولد..؟
إنّا والأموات سواء
ومتى يُنجد
وطن مكلوم ومشرد؟
وطن الأسرى والإسراء
وطنُ يسكن في الظلماء
وأخوة بِنورٍ ومهند
للبأساء وللضرّاء
يا غزة والكل تَفرّد
أيُّ إخاء..؟
باعوك وماتوا أحياء
تم اختلفوا بالآراء
وعليك العدوان توحد
يا غزة والقصف تجدد
فتكاً بمباني الأحياء
قصف يشتد
أيدٍ تحت ركام تمتد
وتطاير لحم الأعضاء
 وجماجم أطفال تحصد
لم تشفع عند الجبناء
حتى للقمة أن تُقد
ولقمع شعوب تستعبد
يا غزة وشعوب تجلد
غيضاً وتئن الهيجاء
ويزمجر ثأرٌ يتنهد
تبحث عن جثث الأبناء
والموت يعود وقد عربد
يا شافيز وأي إخاء..؟
حررنا إنا غُربا

 

_________________________________________

رضوان محمد منصور، هندسة الكترونية، ليبيا
العصماء

أم الشهيد تحية الشرفاء

أنت الشموخ بغزة العصماءُ

علمتنا معنى الحياة بوقفةٍ

فوق الفناء وفي الخلود عزاءُ

علمتنا معنى الجهاد بهبةٍ

فوق الركام وللجبين ضياءُ

علمتنا معنى الصمود بوثبةٍ

فوق الجراح وللصغار عواءُ

علمتنا أن الظلام ولو عتا

سينجلي حتما" تعود ذكاء

علمتنا أن القرود وإن بغوا

وفتتوا أكبادنا أشلاءُ

أو حطموا كل الديار وأهلها

تحت الركام وسال بحر دماءُ

لن ننثني إلا لربٍ واحد

أو الفناء وللجهاد لواءُ

نهج الجهاد ولا سبيل غيره

لنرد أرضٌ دنست وسماءُ

**************

قل للقرود تكسرت غاراتكم

فوق الستور بالخدور حياءُ

قل للقرود تكشفت أدباركم

عند اللقاء وعهدكم جبناءُ

قل للقرود بينت أذنابكم

بين الصفوف وللقاء جلاءُ

***************

أم الشهيد تجلدا" وهناءُ

النصر حالت دونه الأهواءُ

أم الشهيد تجلدا" وصفاءُ

النصر قد لاحت له أضواءُ

أم الشهيد تجلدا" وإباءُ

النصر موعودٌ بهي الفضلاءُ

النصُر صبرٌ صاغهُ النجباءُ

والصبرُ مهدك غزةُ العصماءُ

__________________________________________

 

طريف يوسف آغا، مهندس، الولايات المتحدة

 

غزة ٌ... بَينَ الأ ُجَراء ِ والجُبناءْ

 

 

مُلوكا ً نَصَّبْتمْ أنفسَكمْ .. سَلاطينا ً أمْ أ ُ مَرا

رؤساءً إنتخبتمْ أنفسكمْ .. قادة ً أمْ زُعَما

تيجانا ً وَضَعْتمْ عَليكمْ .. عباءاتً أمْ حُللا

نياشينا ً عَلقتم .. أمْ زرَعتمْ الأرضَ صورا

طوِلتمْ و قصِرتمْ .. أمْ ذرَفتمْ الدُموع َ مَطرا

لَستمْ في نِهاية الأمْر سِوى أ ُجَرا

أو في أحسَن ِ الأحوال ِقد تكونوا جُبَنا

هَذا ما أنتمْ ، أحدَ إثنين ِلاثالثَ لهُما

وفي الحالتين ِأنتمْ مَنْ كانَ يَستحِقُ الجزما

وإنْ ذهبتْ لِغيركمْ فمَرجوعِها لرؤوسكم يَوما

مَرجوعِها لِمَنْ تآمرَوتسلط َوَخذلَ الأ ُمة

فمِنْ بَعدِ أنْ طلقتمْ الحياءَ والنخوة َ والشرَفا

وماتركتمْ للتاريخ ِ إلا ليمْضغَ أسمائكمْ مَضْغا

ثمَ ماترَكتمْ لهُ ليعذرَكمْ لا فِعلا ً ولا سَبَبا

آخر قطعةٍ منْ فلسطينَ بُعتوها وَقبضتمْ الذهَبا

وَمِنْ خلفِ عُروشِكمْ مازلتمْ تطلِقونَ الخُطبا

وَلكنْ غزة ُ مَنْ تمطرُ الأعداءَ نارا ً وَشهُبا

وجَعَلتِ العَرَبَ ثانية ً يَفتخِرونَ بأنهُمْ عَرَبا

وَرجالها كسابق ِعَهْدِهمْ ، نسورا ً ونمورا ً وأ ُسُدا

لا يسألوكمْ شيئا ً فهُمْ لا يَسألونَ إلا الواحدَ الأحدا

لا يُحزنكِ يا غزة ُ أنكِ وَحدَكِ تواجهينَ الجَللا

فكلُ الأنبياء ِ قبلكِ واجَهوا الطغيانَ غُرَبا

وَمَنْ لايُسانِدكِ اليومَ فلنْ يُسانِدكِ أبدا

وَمَنْ يَظنُ الأمرَ لايَعنيهِ فدَوره يأتي غَدا

وَكأنهمْ نَسوا زَمَنَ هولاكو وماجَرى

نَسوا ما حَصَلَ لِمَنْ تخاذلَ وَلِمَنْ إرتشى

فهَلْ نَسوا أنَ هولاكو ما دُحِرَ إلا بالقنا

وَبالسَواعِدِ التي توَحَدَتْ وَنادَتْ: النصرُ لنا

وَبالقلوبِ التي ثبُتتْ وَهَزمَتْ الوَهْمَ وَالوَهَنا

توهَبُ الحَياة ُ في الحَربِ لِمَنْ لايَهابُ الرَدى

والحَربُ سِجالٌ والنصرُ لا يَدومُ لِمَنْ إعتدى

فقبلَ اليَرموكِ كانتْ مُؤتة ٌ وَفتحُ مكة َمَرَّ مِنْ أ ُحُدا

لستِ الجائِعَة ُيا غزة .. نحنُ الجُياع ُ للكرامَة

لستِ المُحاصَرة ُيا غزة .. نحنُ مَنْ يُعاني الحِصارا

لستِ المَنكوبة ُيا غزة .. نحنُ المَنكوبونَ بجَدارة

متى كانتِ الشهادة ُنكبة ٌوَمَتى رَفعَ الهوانُ مِقدارا؟

الموتُ وقوفا ً أشرَفُ مِنَ العيش ِبذلالة

أنتِ مَنْ ترسِلينَ المُجاهِدينَ وترسِلينَ القساما

وَنحنُ مَنْ نرسِلُ الوسَطاءَ وَنقبلُ الأقداما

أنتِ لا تنتظِرينَ العَدلَ بَلْ تأخذيهِ إنتصارا

وَنحنُ لهُ على أبوابِ العالم ِتعَوَدنا الإنتِظارا

أنتِ مَنْ ترُدينَ على إسرائيل بالنار ِنارا

وَنَحنُ مَنْ يَتلقى الرَكلَ وَلانرُدَ حَتى بعِبارة

ترُدينَ الصاع َصاعَين ِوَتتحدينَ الظلمَ بجَسارة

وَنحنُ مُكبلونَ باتفاقيات نُصفعُ بها ليلَ نهارا

أيدينا كُسِرَتْ أوْ قيدَتْ وَأيديكِ ترْجُمُهُمْ بالحِجارة

مِليونكِ ياغزة ُفعَلَ مامئة ُمِليون ٍماإستطاعا

فبرَبكِ مَن ِالمنكوب ؟ أنتِ أمْ شعوب المهانة؟

ندعوا لكِ بالنصر وَعُلو ِالشأن ِوَالمَكانة

فادعي لنا بكسر ِالقيدِ والخروج ِمِنَ الزنزانة 

 

__________________________________________

 

معروف إبراهيم عثمان، المملكة العربية السعودية

  

غزاوي انا

هم الذين قتلو أبي

اماتو الحياة

اغتالو امل ذاك الصبي

هم الذين نصبو المشانق

احرقوا جثت ابي

اغرقوا كم من عيون

أغرقوها في الدموع

والشاهد صبي

اشهد العالم على طغيانهم

حمقى ويتقدمهم غبي

ظنوا ان الناس تنسى

ونسو ان الذي مات كان نبي

يا ويلهم من يوم ذاك المشهدي

هم يركضون على الجماجم

ونسو انها جماجم اخوتي

اتفرخو

وتذكرو ذاك الصبي

الذي مل الحياة بلا امل

يا ايها العالم

تخيلو منظر ابي

الذي باع الحياة بلا ثمن

اشهد يازمن

حكامنا خانو الامانه

شاهدو قتل الصبي

همهم كاس وغانيه

والكرسي

اشهدي ياسنين

الفرح مثل الانين

الجروح تنزف دمي

شيخنا امي

شبابنا متعاطلو

متختذلون

لايذكرو ذاك الصبي

نسو ابوهم

نسو اخوهم

نسو امهات ثكلا

وعظام تكسر بالعصي

هم شاهدو التلفاز يوما ما

وشاهدو الطغيان يشرب من دمي

الله يا غزه الله يا شعب الله ناصره   

والصبر ساعات والنصر للأبدي

 

__________________________________________

 

سلوى علي ناصر، ترجمة، باريس

لا تهلعوا..

لا تهرعوا..

لا تطعموا الجياع

لا تهلعوا ..

لا تهرعوا..

لا تقرعوا الأجراس

ما عاد أبدا من داع

ما عاد في غزة يُتٌم

ما عاد في غزه حصار

ما عاد في غزة ناسٌ

إسرائيل أكثرُ رحمة

قالتها "ليفني" للعالم

"لا طارئ في غزةَ يعلن"

كربها حزن الأيتام

بقنابلها دكت عيداً

لتلم  الشملَ على الشمل

لتشدَ صلة الأرحام

أرواحٌ لا تخشى حصاراً

أرواحٌ لاقت أحبتها

أجساد صارت أشلاءً

تتحدى كل الأسوارِ

والأسماءُ صارت رقماً

غزة أجسادٌ تتشظى

غزة متراس للعزة

غزة ثكلى .. غزة ظمأى

و الظالم من دمها يشرب

غزة نتفٌ من أطفالٍ

غزة أحجارُ من نارٍ

غزة نحلٌ.. غزة نملٌ

غزة عبرة للأمصار

صمت العالم فجر غزة

و دماها تعمي الأبصار

غزة مقبرة للرحمة

غزة صالت..

غزة جالت..

غزة فاضحة الأسرار

غزة يا ذل العميان

غزة تنده للطوفان...

يا نوح عجل بسفينك

ويا موسى اضرب بعصاك

يا موسى اضرب بعصاك

يا موسى اضرب بعصاك

غزة شهقت

غزة زفرت

غزة يا موسى تحتضر

 

__________________________________________

 

سعيدة عزوز، المغرب

 قم يا معتصم

 

أيها الوحش الوضيع

كيف تغتصب روح بريء رضيع

أحسبت نفسك ذئبا تهيج القطيع

حتى الوحوش تحترم سنن القتال

فأنت لا تدرك منازلة الرجال

فما عساك تكون من البشر

عليك لعنة الرب والبشر

فطوبى لمن سنوا رجمك بالحجر

عليك لعنة السماء والثرى

ولعنة الشمس والقمر

فطوبى لمن سنوا رجمك بالحجر

إلا العرب تمتعهم فرجة لهب  يسقط كالمطر

فلا يملون رتابة الفرجة والسمر

هذا طفل صراخه في الدنيا انتشر

صم الأذان والحجر

ولا من يغيثه

واحرق كرامة العرب حين احتضر

يا عرب  يا مسلمين

وا اسلاماه وا معتصماه

تستغيث النساء والرجال والعجائز

فمن يستجيب وينقل الخبر

قم يا معتصم من ثراك لتنتقم

بعدما كنت تحت الثرى تستتر

لقد شيعنا جنازات كل العرب

ما هي إلا جثث في العرى

فلا نخوة ولا عزة

ولا بهكذا قوم تفتخر

قم من ثراك يا معتصم

لنجدة بنيك وانتقم

خبر أسلافنا

حين تعالت الأصوات والنواح

 والصراخ واشتد الغضب

مات كل العرب

مات كل العرب

مات كل العرب

كل الدم العربي اللآبي قد انسكب

قم يا معتصم من ثراك لنجدة قوم منكسر

يا من استجبت لامرأة استصرختك

فما بالك بشعب يستغيث بكل الأمم

ولا من يحميه من بطش الوحش

ويحطم جسر العدم

أيتها الشعوب لماذا تبيعين نفسك بلا ثمن

لحكام جهلوا كل السنن

لايسعفون إلا بالنقد والمؤن

فمن يحظى بهذا غير جثث وأشلاء

الموتى و ما قد يتبقى من الوطن

فليصفف الصف بقضبة السيف نحرره الوطن

فبالأمس كان العراق

واليوم غزة بعد الشقاق

وغدا من يلفه من الخناق؟ 

 

__________________________________________

 

محمد محمود عباس، مهندس، العراق

لَكِ اللهُ ياغَزَّة

 

بَكَى القَلْبُ الجَرِيحُ لِفَيضِ ذُلٍ** قَتَلَ آبْنَاءَ غَزَةَ قَبَلَ وَابَلِ الحِمَمِ

 

عَمَتْ بَصَائِرُنَا وَلَسْنَا نَرَى قَتَلً** شَقَ الصُدُورَ ومِنْ قَبْلِهَا قِيمِي

 

إخْوَانٌ لَنَا قُتِلُوا  وَالذَبْحُ جَارٍ** فَأينَ إبْنُ خَطَابٍ آو عَزْمٌ لمِعُتَصِمِ

 

آحِبَتَنَا خُذُوا مِنِي  مافِيهِ نَفْعٌ ** والقُوني شَتَاتَاً فَإني أفْدِيكُمْ  بالدَمِ

 

وخَوَفُ دَمِي ألايَلِيقُ بِأورِدَةٍ ** حَوَيتُمُوهَا وتَحْسَبُوهُ مِنَ الذَمِ

 

قَطِعُونِي,,مَزِقُوا جِلْدِيَّ البَالِي** طَهِرُوهُ مِنْ قَهْرٍ وذُلٍ ولُئمِ

 

نَبْضُ قَلْبِيَّ البَاكِي مَا عَادَ مِنِي ** وصَارَ نَبْضاً لِصَيحَاتٍ مِنَ الألم

 

إصْنَعُوا العَيِّنَ مِنْظَاراً  لَكُمْ ** فَلا خَيرَ فِيها تَنْظُرُ شَاشَاتٍ ولَمْ تَنَمِ

 

إسْتَعِينوا بِسَاقِي آو ذِرَاعِي ** لِكُلِ طِفْلٍ آعَاقَتْهُ شِدَةُ الكَلَمِ

 

فَليسَ فِينا قَائِدٌ يَبْعَثُ الآمال** وَيَكُونُ راعٍ لِقَطِيعٍ مِنَ الغَنَمِ

 

آينَ أنْتُمْ يا قَادَةً لِلعُرْبِ كُنْتُمْ ** وَمازِلْتُمْ تزيدونا ضَيماً إلى الضَيمِ

 

آمَا آنَتْ يَقْظَةٌ لِلإسْلامِ فِيكُمْ ** قَتَلْتُمْ العَزْمَ فِينا مِنْ كِثْرَةِ النَومِ

 

يا شَعْبَنَا العَرَبيُّ إنْهَضْ وَغَيِّرْ ** بِإسْلامٍ مَازَالَ يَأبى ذِلَةَ الحُكْمِ

 

إنْ لَمْ نُنْكِسْ الأعلام بِذَبْحِ ** شَعْبٍ فَمَتَى تَكُونُ نَكْسَةُ العَلَمِ

 

ثُورُوا عَلَى طَاغُوتِ إسْـرَائيلَ ** ولا تَنْظُرُوا  أنباء عَنْ القِمَمِ

 

لا تَخْذُلُوا أُخْتَاً لَكُمْ نَادَتْ ** يَا إخْوَتي لا تَتْرُكوا عَهْدَاً مِنَ الشِيمِ

 

نادي قِطَاعُ الجُرْحِ بِكُلِ جُزْءٍ ** اعِينوني حُرِمْتُ العَيشَ فِي النِعَمِ

 

أيا غَزَةَ الخَيرِ عَلْمْتِنَا مِنْ قَبْلُ ** وتُعَلِيمنا دَرْسَ الفِدَا فِي كُلِ يَومِ

 

يا خَيرَ أرض لِلشَهَادَةِ مَوطُنٌ ** وَأُمَةٌ لَا يَعْلُوهَا جَمْعٌ مِنَ الأُمَمِ

 

عَلِمُوا مَنْ جَاسَ أرض الجِهَادِ ** كَيفَ تَرُدُ آسَادُنَا عَلَى اللَمَمِ

 

آذِيقُوهُمْ يَاآبْنَاءَ قَسَامٍ والسَرَايا ** إنَ رَدَ الحَرْبِ لَيسَ بِالسِلْمِ

 

لَكِ اللهُ ياصَيحَةَ الإسْلامِ فِينا ** آنْجِدُوهَا,,آرُوهُمْ شِدَةَ العَزِمِ

 

وإلَمْ نَنْصُرْكِ وَهذَا مَا جَرَبْتهِ فينا ** فقد نَصَرْتِي اللهَ فَنصْرُكِ مِنْ الحَتْمِ 

 

__________________________________________

 

عباس عبد الله أبو سنون، محامى، السودان
فلسطين الصمود

 

صبرا صبرا فلسطين الصمود

غدا غدا جيش محمد سيعود

سنحطم الأغلال ونكسر القيود

العين بالعين والقصاص يا يهود

             

إلى متى ننتظر تلك الوعود

فكم نقض اتفاق وخرقت بنود

لا لن نهادن من لا يرعى العهود

ولا لن نود من لديننا لدود

             

هنالك مجلس امن وظلم بلا حدود

وفيتو لا يعرف عن الحق يزود

أمريكا هي القاضي والجلاد والشهود

فكيف تنصفنا واللوبي بها يسود

              

شددوا علينا الحصار وغلقوا الحدود

منعونا الغذاء والعتاد والبارود

إنهم يقتلونا وينوفنا عن الوجود

وحولنا صمت عربي وجمود

             

غدا يا بنى صهيون يومكم الموعود

سنشعلها نارا لا تعرف الخود

وستحدث عنكم الأشجار والجلمود

وحينها لن ينفعكم شجر الغرقود

 

فهيا يا إخوتي نوحد الجهود

ونعد جيوشنا لمعارك الصمود

ونرفعها عالية الله اكبر يا يهود

فإما نصر أو إلى جنات الخلود  

__________________________________________

الغزالي حامد نصر، طالب، قطر
غزة الصبورة

أعيدي أعيدي

قولاً مأثوراً

أفيدي أفيدي

أمراً محتوماً

أسمعي العالم

كلاماً مفهوماً

كيف أن الماء

أصبح فسفوراً

كيف أن الطفل

يصبح ملغوماً

كيف أن السجود

يغدوا محروماً

بأي حق ترصد

يا طفلُ مقتولاً

بأي ذنب تقبض

يا عقل مخموراً

بين المقاهي والنوادي

أيبدوا الأمر معقولاً؟

........

غزة يا صبورة

علمينا الرجولة

صانعين الأماني

نسايين العقوبة

زرناها المغاني

أماكنك الطهورة

قلناها المعاني

أهاليكي الصبورة

ما بعد حربك

في سماك الزهورة؟

ما قبل وعدك

في الأراضي الجهورة؟

أسمعينا الخطابة

أعطينا النصيحة

أخباراً جديدة لا قديمة

عن لحوم تجرح بالنار

عن جلود تسلخ في الحال

عن حرب تنشب في البال

عن غزة, عن الضفة

عن أراضٍ من الشام

في السهول والآبار

في الدحول والآثار

في القلوب

الوقت للنصر آن

غزة .. لن ننساكِ تحت النار

__________________________________________

نزار صميدة    

يا رياحَ الشّرق ِ هُبّي

يا رياحَ الشّرق هُبّي
مريَمُ العذراءُ في غزّة َ تبكي
غاصِباً في الأرضِ يَسْبِي
قاتلاً في الجوْفِ ابني
وائدًا فيَّ المسيحْ !
والحُسيْنُ السِّبْطُ يَشكي
أهلَ خِزْيٍ، أهلَ كِذ ْبِ
نَقضوا العهْد وخانـُوا
ثمّ سَلّـُوا خلف ظهري
وعـدُوّي ألفَ سيْفِ
يا شعوبَ الشّرق هُبّي
يا رجال الشرق لَـبِّي
صرخة ً مِنْ فلسطينَ تـُناشِدْ
انصُرونا، أنقِذونا!
دَمُنا للكَعْبِ يَجْري
دمنا في الدَّرْبِ يَمْشِي
يَرْفعُ النَّعـْشَ و يَرْوي
عنْ صِغَارٍ شُهداءٍ
عنْ نِسـَاءٍ، عنْ رِجـالٍ
قابَلـُوا المَوْتَ بـِبَأس ِ
يا شعوبَ الشّرقِ هُبِّي
يا رجال الشّرقِ لَبِّي
غزَّة ُ العِزَّةِ تَنْزِفُ، تَدْمِي!

 

______________________________________

 

عاطف الحديد

راجعلك

 

راجعلك يا حور العين
 ف أرض الله
راجعلك ...واكلني الشوق..
 وقلبي ماتاه
راجعلك... بطمن روحي..
 والعهد مابنساه
راجعلك... فارد لك شراع الحب
وناسي الآه
جايلك.. وعارفك .. شراع العز..
 للكون فرداه
ياحلوة ياللي بعيونك...
 باشوف الحق رافع سماه
ياللي الوعد مرسوم لك ..
ومحفورلك .... وعقلي حواه
 ياغزة.... فيه قلب مكتوبلك ..
ونور أرضك... بدمه رواه
وألاقي شهيد بيغازلك...
 وكهوف أرضك.... أكيد عرفاه
وعمر عياللك ما كانوا رخاص...
وقلوب الناس .. بعتاني أداوي الآه
أجيلك وأطبطبلك .. وتار دم أولادك
والله ماح أنساه ...

 

_______________________________

 

سألت الأمل

محمد حميد الدين الطياري

 

 سألت بالأمس الأملْ

أتـُرْجَى نارٌ من بَـللْ ؟ 

فقال لي الأمل أجلْ 

قـُـلتُ
وهل

من حنضلْ

يُؤْمَـلُ أن نَجْني عسلْ ؟ 

قال أجلْ، ثم أجلْ 

قـُـلتُ 

فهل يُؤْملُ

أن نعصر عِطرا ً

من بصلْ

أو من فصوص الثوم 

قـُـلْ

هل هذا شيئٌ مُحتملْ ؟ 

أو من فِسيخ ٍ

نخترعْ طيبا ً

يُرش على الحُـللْ 

أو نجعل الكـُـرات

يزهر نَرجسا ً يوما ً

وفـُـلْ ؟ 

قال نعم، بلى، أجلْ،

فكل شيئ محتملْ 

قـُـلتُ 

فهل قادتـُـنا

سيشعرون بالخجلْ

من الذي فعلوا 

غداً إذا اجتماعُهُمُ اكتملْ 

ويُعلنون

بأن غزةَ

خطبُها خطبٌ جللْ 

وأنهم أهلٌ لنُصرتِها

فوقتُ الجدِّ حلْ 

ويُقـْـِرنون القولَ بالأفعال ِ فوراً

والعملْ 

ويُقلِعونَ عن الخيانةِ

فالخيانـة ُ قيدُ ذلْ 

أليس هذا محتملْ ؟ 

أوَليس أولى بيَ

أن أحيا على هذا الأملْ

حتى وإن طال الأجلْ ؟ 

قال 

تعالى ابصُقْ على وجهي

إذا هذا حصلْ 

أقربُ مِمّا ترجو من حُكـّـامِكم
لمسُ زُحلْ 

أمن الحَصافةِ أن تعيشَ

على سرابٍ مُضْمَحِلْ 

حُكـّـامُكم

وجوهُهم

أصْفَقُ من نعلٍ سَمِلْ.

 

___________________________________

 

أسماء شلاش،  سوريا

 

غزة .. أنشودة الصمود                 

يظللني فيك الإباء

وتأخذني إليك العزة

فأرفع الرأس لأني من أمة

أنجبت غزة

ثم خذلت غزة

وقتلت غزة

وذبحت غزة

وكل عهودهم باءت إلى كذب

وكل وعودهم آلت إلى فشل

ووعد عينيك صادق  لم يتأخر

أهواك يا غزة مثل روحي وأكثر

يا شلالات عشق في دمي تتفجر

يا غيوما تهديني رعودا

لتنبت في روحي

غابات مسك وعنبر

كل أوطاني تلاشت

وأحزاني بحور أمواجها حبر

على شواطئ عينيك تكسر

كل المستحيلات هي كما هي

وأنت يا غزة معجزة لن تتكرر

محال أن تموتي غزة

 ومحال أن يهزم البارود الحجر

لن أرثيك يا ملحمة الصمود

ولن أبكيك 

سأقتل دمعي

لو من عيني تحّدر
مزقيني كما تشائين

واحرقيني بالإحزان

 كما تشائين 

كل جراحي تهون عندما

يا غزة تنزفين

عانقيني وخذيني

 لعينيك دمعا ..خذيني

ثم اسكبيني كسحابة

على هذا المدى الحزين

واغز ليني لصباحك لونا

وعلقيني على شرفات

 فجرك ثوبا

يبوح بنجواك للشمس

عندما تنوحين

وانثريني للعصافير قمحا

أرجوك انثر يني ...

لغير عينيك ما قلت شعرا

ولا نثرا والى ما سواك

ما أخذني شوقي أو حنيني

وهواك في روحي أفانين ورد

تهديك ما يطيب من عطر وود

فكل هوى دون هواك يا غزة

لا يحلو بعيني أو ويعنيني   

وفي خاطري وفاء يفيض إليك

فخذيني من نفسي إليك  

واعصريني لقنديلك زيتا

وهبيني من زيتونك بيتا

وطرزيني بلآلئ دمعك طرزيني

كل دموعي يا غزة تفا هات

عندما أنت تبكين

وارسميني على خريطة حزنك

بيارات عشق ارسميني

فكل سنيني ضياع

كل أحلامي هباء

في زمن الجحود

واتركيني للعابرين اغني

 بناي حزنك .. اتركيني

كل البلاغات سخف

وكل البيانات رياء

عندما أنت تحزنين

 عاتبيني لاتصمتي على إثم صمتي

 فالعتاب منك جميل

والمسي بكف منك مضرجة

قلبا إلى هواك يميل

فأي معنى للحب أي معنى

وأنت في كف الردى على

 قارعة الجراح تنامين

واكتبيني على لوح زمانك المنصور

حبرا يفور شعرا يثور ثم اعتقيني

فكل أشعاري أضحت رميما على

مسامع قوم أعراب خانعين

وكم قالت الأعراب آمنا

وما هم بقائلين

والآن الآن إليك خذيني

لأبادلك الهوى وتبادليني

ثم خبئيني لمواسم حزن مؤجل

وعلى مسافات صمتي البغيض

وزعيني

لعل صمتي يموت يوما

عساه يوما يموت

إذا لامست شفتاك جبيني  

 

_____________________________

 

إلهام علي حسن غسال

صحوة

 

عربي أنا وانت كمان عربي

بيضمنا عِرق ودم ولون

ماهفرط يوم في تراب أرضي

إخوان في الشدة مهما يكون

وان مسك يوم ظالم مشؤوم

طامع في بلادنا يكون موهوم

إيد واحدة نكون هيعود مهزوم

ونهايته تكون لها يوم محتوم

بالهمة .. بالوحدة .. وبصوت الحق

باللمة .. بالضمة .. وبدق القلب

بالصرخة الداوية الطالعة من الحلق

بالكلمة الواحدة .. ينصرنا الرب

يتوحد صوتنا ونصحى الخلق

والصحوة  الكبرى لازمها تدوم

وكفاية بقى عتمة وهم  ونوم

ولا نسمع لايم ولا نخشى الموت

ربك هو دايم لو عمري  يفوت

يخلق أبطال أفضل مـ الأمس

يخشاها العالم لو تهمس همس

 

____________________________________


جمال الدين عبد اللطيف

جرحُ غزّة

فؤادى عليلٌ  وما به علةٌ
سوى أن  خفقانه في إذديادِ

يقولُ مُعالجي بالله رفقاً  بِذاك
الصّب ودع عنك  صهيونَ  وعادِ
المذابحُ بغزةَ  تشتعل وهذا  

الصّبُ  لهُ بأرضِ النبوةِ  الفَ مِيعادِ
يا فؤادُ لك منى عذرا فما
أنا تاركٌ بلاد النِبوةِ للأعادي
وإن تخاذل قومي وتقاعدوا هرعتُ
اليكِ  يا غزةُ يا أرضَ الميعادِ
اليومَ يا صاحِ غزة بنارِالأعادي
تُصطَلى وتغللُ من الإخوةِ بالأصفادِ
غزةَ  لا تأسفي علي  فعلتهم
فيوسف رُميّ بالجُّبِ من إخوةً حُسَّادِ
سُبحانكَ اللهُمَّ، كنا في عالم الذّر
فنوديَّ أألستُ بِرَبِكُم فقلنا بلى ياهادِ
وجئنا في أصلابِ آباءنا فسمعنا
هولاً الأ وهووأدالبنات في مهدِ الميلاد
كان  بالأمسِ وأدُّ البنات..فاليوم
عجبي !!  توأدُّ  كل  َرطِبَاتِ  الأكبادِ
رضيعٌ طفلٌ صبيٌ إمرأةٌ شيخٌ
هَرِمٌ   كلٌ  يُحرقُ  بنار فسفورٍ وإلحاد
إنيّ على بابُكِ يا غزة ومن عجبٍ
أنّ  حارِسُكِ  من قوم  فرعون وعادِ

 

أُقبلُ أرضُكِ وأُضمّد جُرحَكِ ومع

 

صناديدكِ  أُقاتل  بالحجر  الأعادى

عذراً  يا سيدى  يا رسول الله

 

عذراً  يا غزة  يا  أُم  ياسين  وفادى

 

الرئيسية 1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31 32 33  34  35
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة