موراليس يحتفل بالدستور الجديد ويحذر من محاولات التقسيم   
الأحد 1428/12/7 هـ - الموافق 16/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)
موراليس هدد بتدخل الجيش لضمان وحدة أراضي البلاد (الفرنسية)

قام الآلاف من أنصار الرئيس البوليفي إيفو موراليس بمسيرة في العاصمة لاباز للاحتفال بالدستور الجديد الذي أُقر الأسبوع الماضي، والذي يفسح المجال أمام مواصلة مساعي تأميم المصادر الطبيعية. 
 
في هذه الأثناء أعلن حكام أربعة أقاليم من أصل تسعة حكما ذاتيا أوسع، في تحد لموراليس الذي وصف الخطوة بغير القانونية مهددا بأن الجيش سيضمن وحدة أراضي البلاد.
 
واحتفل موراليس بتقديم النص الجديد للدستور الذي يفترض أن يطرح في استفتاء، وقال في ساحة الأسلحة في لاباز حيث تجمع حشد من الهنود أمام القصر الرئاسي "إنها اللحظة التي نشعر فيها نحن البوليفيين إننا في دولة جديدة".
 
وحذر من أن "ذريعة الحكم الذاتي ستؤدي إلى تقسيم البلاد لكننا لن نسمح بأي  تقسيم لبوليفيا" مكررا بذلك تصريحات أدلى بها الجمعة حيث أكد أنه يعتمد "على الشعب والقوات المسلحة" لضمان "وحدة البلاد".
 
حكم ذاتي
وكانت الجمعية الاستقلالية لإقليم سانتا كروز (شرق) قدمت رسميا مشروعها لوضع حكم ذاتي إلى الحاكم روبن كوستاس قبل عرضه على السكان بمناسبة تجمع كبير.
 
وطالبت بحكم ذاتي أيضا مناطق تاريخا (جنوب) وباندو وبيني (شمال). وتمثل المناطق الأربع 67% من إجمالي الناتج الداخلي لبوليفيا.
 
ويقضي وضع الحكم الذاتي لسانتا كروز إنشاء مجلس تشريعي بصلاحيات واسعة بمجالات توزيع الأراضي -وهي النقطة الأساسية بالمشروع- والضرائب وخصوصا المحروقات التي تشكل الثروة الرئيسية للمنطقة، إلا أنه لا يتناول الدفاع ولا العلاقات الخارجية.
 
ووضع الجيش في سانتا كروز في حالة تأهب، إلا أن وزير الدفاع وولكر سان ميغيل استبعد إعلان حالة الطوارىء وإرسال قوات إلى المدينة الواقعة على بعد تسعمائة كلم شرق لاباز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة