جون بولتون: انتخابات المحافظات نصر للعراق وخسارة لإيران   
الأربعاء 1430/2/9 هـ - الموافق 4/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

بولتون يرجح أن تعمل الانتخابات العراقية على إعادة صياغة الدور الإيراني بالمنطقة (الفرنسية)

وصف السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون الانتخابات العراقية الأخيرة في مقال له بصحيفة نيويورك تايمز بأنها انتصار للعراق والولايات المتحدة وخسارة لإيران.

ورجح بولتون أن تعمل هذه الانتخابات على إعادة صياغة الدور الإيراني في المنطقة، معتبرا ما يزعمه منتقدو الحرب على العراق من أن الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين ساهمت في تعزيز مكانة إيران، خطأ فادح.

وأضاف أن إيران كثفت من جهودها بعد إعدام صدام حسين لتقديم طبعتها الراديكالية للإسلام الشيعي في العراق، غير أن نجاح الانتخابات العراقية سيحول دون ذلك، مؤكدا أن انتخابات مجالس المحافظات أضعفت اليد الإيرانية.

وعلل بولتون ما ذهب إليه بأن الناخبين الشيعة لم يهيمنوا على هذه الانتخابات خلافا لانتخابات 2005 التي قاطعها السنة، ثم أدركوا أن مقاطعتهم كانت خطأ.

ولو مضى هؤلاء السنة -كما يقول الكاتب- في دخول الانتخابات العامة المقبلة أواخر هذا العام، فإن التركيبة البرلمانية العراقية ستتغير بشكل كبير.

ويتابع بولتون قائلا إنه ليس من العدل الافتراض بأن طهران تصدر أوامرها للعراقيين الشيعة.

تفاؤل حذر
جون بولتون يتوقع أن يتعرض العراق لمزيد من التمزيق (الفرنسية-أرشيف)

ولكن رغم نظرته التفاؤلية إلى هذه الانتخابات، فإن بولتون يعتقد أن العنف الطائفي ربما لا ينتهي، وأن العراق قد يتعرض لمزيد من التمزيق، كما أن هذه الانتخابات قد تضع حدا للطموحات الإيرانية وإن كانت طهران تعتقد أن نفوذها في المنطقة آخذ في التوسع، وأن الدول المجاورة والولايات المتحدة عاجزة عن الرد المناسب.

ومن جانب آخر يرى الكاتب أن الانتخابات العراقية قد تخلف أثرا عميقا على مواطني إيران ومن يتبعها مثل سوريا، فالمثقفون والشباب الإيرانيون المناهضون للتوجه الديني "المتطرف" لبلادهم والإخفاقات الاقتصادية منذ ثورة 1979، ستجعلهم يستخلصون دروسا خاصة بهم من العملية الديمقراطية السلمية في العراق.

ويختم بولتون بالتأكيد على أن سياسة زيادة القوات الأميركية في العراق تكللت بالنجاح على المستوى السياسي والعسكري، داعيا إدارة الرئيس باراك أوباما إلى الإقرار بأن "تلك الأصابع التي غمست بالحبر الأرجواني ما هي إلا نصر للديمقراطية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة